قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد : دافع القائد العسكري الاميركي في شمال العراق الثلاثاء عن سياسة جديدة لفرض عقوبات صارمة تشمل السجن على المُجندات اللواتي يحملن وشركائهن في الجيش.

وقال الميجر جنرال توني كوكولو في بيان quot;في قوة المهام هذه التي قوامها 22 الف جندي احتاج الى كل جندي حصلت عليه خاصة واننا نواجه تناقصا في القوات خلال مهمتنا.quot;

وهناك 115 ألف جندي أميركي في العراق وهو عدد من المقرر أن يخفض الى نحو 50 ألفا بنهاية اب- اغسطس من العام القادم اذ ينهي الجيش الاميركي العمليات القتالية. وبموجب اتفاق مع العراق سيتم الانسحاب الكامل للقوات الاميركية بنهاية عام 2011.

وحدد توجيه كوكولو الجديد الذي صدر الشهر الماضي قائمة من الانشطة التي قد تؤدي الى محاكمة عسكرية أو اتهامات جنائية مثل المقامرة وسرقة آثار تاريخية.

لكن الفقرة المتعلقة بالحمل نالت القدر الاكبر من الاهتمام.

وقال quot;أردت أن أُشجع جنودي على التفكير قبل الفعل وأن يدركوا أن سلوكهم وأفعالهم لها عواقب -- جميع سلوكهمquot;.

وقال المتحدث العسكري الميجر جيف ألين ان كوكولو quot;يأخذ كل حالة وفقا لحيثياتها اخذا في الاعتبار مجموعة الظروف قبل تقرير العقوبة.quot;

وقال ان العقوبة قد تشمل في اخطر الحالات السجن. لكن سبعة جنود تبين أنهم انتهكوا القانون حتى الان تلقوا خطابات تأنيب قاس فقط. وقال الين ان قيادة كوكولو تضم 1682 مجندة.