قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت السلطات يوم الثلاثاء ان حاكم ولاية في كولومبيا قتل بعد وقت قصير من قيام متمردين يساريين بخطفه من منزله في جنوب البلاد.

بوغوتا: أبلغت باتريشيا فيجا القائمة باعمال حاكم ولاية كاكويتا الاذاعة المحلية أن الحكومة تأكدت من مقتل لويس كويلار حاكم الولاية. وكان متمردون مسلحون قد خطفوه من منزله يوم الاثنين في غارة مباغتة اثناء الليل. وقال الجيش الكولومبي ان وحدة من متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) هي المسؤولة عن حادث الخطف والذي قتل خلاله ضابط شرطة من افراد قوة الحراسة على منزله.

وكانت القوات المسلحة الثورية الكولومبية جيشا قويا للمتمردين سيطر يوما على اجزاء كبيرة من كولومبيا لكن عمليات التفجير والخطف التي كانت تقوم بها في حرب أستمرت أربعة عقود تراجعت منذ ان دفع الرئيس الفارو اوريبي بقواته لاستعادة السيطرة على المناطق التي كانت تسيطر عليها جماعات متمردة مسلحة.

ولا تزال قوات فارك تحتجز 24 شرطيا وجنديا رهائن. وضعفت فارك التي كانت يوما جيشا قويا من المزارعين بعد مقتل عدد من قادتها وفرار متواصل لافرادها مع تواصل الضغوط التي تشكلها حملات الشرطة والجيش.