قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

التحرك المصري المفاجئ إلى الخليج يثير التكهنات

يختتم الرئيس المصري حسني مبارك في الكويت جولة خليجية غداة إجرائه مع الملك عبد الله بن عبدالعزيز محادثات في الرياض تناولت الشؤون الاقليمية وخاصة الفلسطينية.

الكويت: يتوقع ان ينتقل الرئيس المصري حسني مبارك اليوم الاربعاء من السعودية إلى الكويت بعد محادثات أجراها مع العاهل السعودي عبد الله بن عبدالعزيز حيث ينهي جولته التي بدأها الاثنين في الامارات.

وبحسب وكالة الانباء السعودية، جرى خلال جلسة المحادثات بين مبارك والملك عبد الله ليل الثلاثاء quot;بحث التطورات الراهنة على الساحة العربية وفي مقدمتها تطورات القضية الفلسطينيةquot;.
واضافت ان quot;مباحثات الزعيمين تناولت مستجدات الاحداث على الساحتين الاسلامية والدولية وموقف البلدين الشقيقين منها اضافة الى آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقينquot;.

ونقلت صحيفة الحياة الواسعة الانتشار والسعودية التمويل عن quot;مصادر مطلعةquot; قولها ان quot;جولة مبارك الخليجية تتصل بعرض مبادرة مصرية جديدة تستهدف تفعيل العمل العربي المشترك للتعامل مع القضايا المصيرية التي تواجه المنطقة وعدم ترك المنطقة عرضة للمبادرات والتدخلات الاقليمية والدولية بعيدا عن القوى الفاعلة والاساسية لهاquot;.

من جهتها نقلت صحيفة الاهرام المصرية عن وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط قوله ان quot;الرئيس مبارك اكد لخادم الحرمين الشريفين وقوف مصر الى جانب السعودية في مواجهتها مع الحوثيينquot;، وان quot;مصر مستعدة لتقديم كل اشكال الدعم للسعودية في وقفتها الحاسمة ضد هؤلاء المتسللينquot;.

واضاف ابو الغيط بحسب الصحيفة انه quot;دار نقاش وتشاور حول الملف النووي الايرانيquot;، مشيرا الى ان quot;هناك احساسا بضرورة التوصل الى تسوية سياسية سلمية لهذا الملف تحقق لايران حقها في الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، ولكن في الوقت نفسه تبعد خطر وشبح الانتشار النووي عن هذه المنطقةquot;، مشددا على quot;الحاجة الى اظهار المرونة من كل الاطراف وصولا لهذه التسوية السياسيةquot;.