قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدد البرلمان السوداني دورته لمدة ستة ايام من اجل التصويت على قانون الاستفتاء في منطقة ابيي التي يتنازع عليها الشمال والجنوب بسبب قوانين تحتاج لمزيد من المشاورات.

الخرطوم: قرر البرلمان السوداني تمديد دورته التي كان من المفترض ان تنتهي الاربعاء لمدة ستة ايام من اجل التصويت على قانون الاستفتاء في منطقة ابيي التي يتنازع عليها الشمال والجنوب. واعلن نائب رئيس البرلمان محمد حسن الامين ان quot;جلسات البرلمان سوف تستمر الاحد والاثنين والثلاثاء (المقبلين) لان لدينا قوانين تحتاج لمزيد من المشاورات خارج البرلمان ومن بينها استفتاء ابييquot;.

وينص اتفاق السلام الشامل الذي ابرم في العام 2005 بين حكومة الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان (متمردون جنوبيون سابقون) على اجراء استفتاء في العام 2011 في منطقة ابيي الغنية بالنفط والواقعة على الحدود بين الشمال والجنوب.

وينبغي ان يحدد سكان ابيي في هذا الاستفتاء ما اذا كانوا يريدون البقاء ضمن الشمال مع الاحتفاظ بوضع خاص ام الانضمام الى الجنوب. وكان نواب الحركة الشعبية واحزاب جنوبية اخرى انسحبوا من جلسة البرلمان الثلاثاء وقرروا مقاطعة جلساته احتجاجا على اقرار قانون لا يوافقون على احد بنوده بشأن استفتاء على مصير الجنوب في 2011.

واتهم الجنوبيون حزب المؤتمر الوطني الحاكم الذي يتزعمه الرئيس عمر البشير بالتراجع عن اتفاق تم التوصل اليه الاسبوع الماضي بشأن هذا القانون. ويقضي القانون الذي اقره المجلس الوطني باستقلال الجنوب في حال تأييد 51% من الناخبين لهذا الخيار ولكن بشرط ان يشارك في الاقتراع 60% من الناخبين على الاقل.

ويوافق الجنوبيون على هذا النص ولكنهم يعترضون على بند اخر يقضي بان يقترع الناخبون الجنوبيون المقيمون في شمال السودان او خارج البلاد في اماكن اقامتهم، اذ يريد الجنوبيون ان تتم عملية تسجيل واقتراع كل الناخبين تحت اشرافهم.