قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في رسالتها السنوية بمناسبة عيد الميلاد الذي يصادف يوم غد الجمعة هذا العام، ستوجه ملكة بريطانيا شكر خاص للقوات البريطانية التي تكبدت خسائر كبيرة في أفغانستان.

لندن: توجه الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا شكراً خاصاً للقوات المسلحة البريطانية في رسالتها السنوية يوم عيد الميلاد الجمعة بعد ان تكبدت القوات البريطانية والأميركية في أفغانستان أكبر خسائر لها في الارواح منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للبلاد عام 2001 .

وتحدثت ملكة بريطانيا في وقت سابق من العام عن شعور الامة quot;بعرفان عميق وراسخquot; للقوات المسلحة. وطبقا لتفاصيل مقتضبة نشرها مسؤولون في القصر الملكي يوم الخميس ستنتهز الملكة اليزابيث فرصة عيد الميلاد لتشكر في رسالتها الجنود البريطانيين على الخدمة التي يقدمونها. ولبريطانيا قوات في أكثر من 80 دولة من بينها أفغانستان حيث يحارب نحو 10 الاف جندي بريطاني تمرد حركة طالبان.

ووصل عدد الجنود البريطانيين القتلى في أفغانستان هذا العام الى مئة جندي في وقت سابق من شهر ديسمبر كانون الاول الجاري. وقالت وزارة الدفاع البريطانية ان اخر جنديين قتلا اوائل هذا الاسبوع ربما يكونان قتلا خطأ بنيران زملائهما. وبعد غزو العراق عام 2003 خرجت ملكة بريطانيا عن التقليد المتبع وصورت رسالتها في ثكنات الفرسان في ويندسور بدلا من تصويرها من داخل قصر ويندسور او قصر بكنجهام.

وخلافا لرسالتها في افتتاح البرلمان تعبر ملكة بريطانيا في رسالتها بمناسبة عيد الميلاد عن وجهات نظرها الشخصية لا وجهات نظر الحكومة. وقال الموقع الملكي على الانترنت quot;انها فرصة للتحدث مباشرة الى الشعب والتفاعل مع بواعث قلقه وان تشكره وتطمئنه.quot;

وتوجه الملكة اليزابيت رسالة الى الشعب سنويا في عيد الميلاد منذ توليها العرش عام 1953 باستثناء عام 1969 الذي شهد تغطية اعلامية كبيرة بالفعل لشؤون القصر عقب تقليد ابنها الاكبر الامير تشارلز ولي عهد بريطانيا لقب أمير ويلز وبث فيلم تلفزيوني وثائقي عن الاسرة المالكة.