قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت الجماعة السلفية الجهادية في غزة أن احد قادتها وهو محمود طالب الملقب بابي المعتصم المقدسي هرب من سجن امني لحركة حماس.

غزة: اكدت الجماعات السلفية الجهادية في قطاع غزة هروب احد ابرز قادتها المعتقل لدى الاجهزة الامنية التابعة لحماس من السجن، وطالبت بالافراج عن نحو ثلاثين من معتقليها. وقال ابو حمزة المقدسي احد قادة هذه الجماعات في غزة quot;تمكن محمود طالب الملقب بابي المعتصم المقدسي وهو احد كبار قادة الجماعات السلفية الجهادية من الهروب من السجن الامني التابع لحكومة حماس بغزةquot;.

وطالب المقدسي في بيان صحافي تسلمته وكالة فرانس برس quot;حكومة حماس بغزة بالافراج الفوري عن عناصر الجماعات السلفية الجهادية خوفا من تعريض حياتهم للخطر بعد تهديدات العدو الاسرائيلي بشن حرب جديدة على غزةquot;. وتابع quot;يقوم جهاز الامن الداخلي التابع لحكومة حماس باحتجاز نحو ثلاثين معتقلا من عناصر الجماعات السلفية الجهادية في مكان امني بغزة معرض لعملية استهداف اسرائيليةquot;.

واتهم المقدسي الاجهزة الامنية التابعة لحماس quot;باخلاء المقر والابقاء على العناصر المجاهدة من اخواننا بمكان احتجازهم دون اخلائهم، علما بان المقر الامني تعرض في الحرب لغارات عنيفةquot;. ونفذت اجهزة الامن التابعة للحكومة المقالة التي تديرها حركة حماس في اب/اغسطس الماضي حملة على الجماعات السلفية الجهادية في غزة ومن بينها جماعة انصار جند الله السلفية المتشددة في رفح في عملية اسفرت عن سقوط 24 قتيلا وحوالي 130 جريحا.

واندلعت الاشتباكات المسلحة بعيد اعلان الشيخ عبد اللطيف موسى زعيم جماعة انصار جند الله،الذي قتل في الاحداث، اقامة امارة اسلامية وتطبيق الشريعة الاسلامية وذلك في خطبة الجمعة في مسجد ابن تيمية برفح. وتسيطر حركة حماس على قطاع غزة منذ 2007 بعد معارك دامية مع الاجهزة الامنية الموالية للرئيس محمود عباس ولحركة فتح التي يترأسها.