قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت بيونغ يانغ انها سترد بلا رحمة في حال انتهكت سيادتها، فيما تم تحديث الخط الهاتفي العسكري بين الكوريتين.

بيونغ يانغ: هددت كوريا الشمالية بتدميرquot; بلا رحمة معاقل العدوان عليها بضربات انتقامية لا يمكن التنبؤ بهاquot; اذا ما انتهكت سيادتها.

جاء ذلك على لسان رئيس الأركان العامة لجيش الشعب الكوري ري يونغ هو في اجتماع عقد بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لتولي الزعيم كيم جونج ايل للقيادة العليا للجيش.

وذكر ري أن شبه الجزيرة الكورية الآن في حالة quot;مواجهة حادةquot; نتيجة محاولات الولايات المتحدة quot;وأتباعهاquot; اشعال حرب جديدة.

يأتي هذا التهديد بعد اتهامات بتعدي قوات كوريا الجنوبية على الخط الذي تعتبره بيونغ يانغ حدودا بحرية لها في البحر الأصفر والذي لا تعترف به سيول وواشنطن وبعد مناورات جوية مشتركة أميركية جنوبية جديدة في المناطق المحيطة بالشمال.

وفي وقت سابق اليوم جرت أول مكالمة تجريبية على الخط الهاتفي الذي يربط بين القوات الكورية الجنوبية والشمالية بعد انتهاء العمل في تحديثه مؤخراً.

وقال مسؤول في وزارة التوحيد الوطني الكورية الجنوبية إن المكالمة الهاتفية التجريبية تمت صباح اليوم بين مسؤولين عسكريين من الجنوب والشمال. ووصفها بأنها كانت مكالمة جيدة. وأضاف المسؤول أنه ستجري مكالمة تجريبية أخرى الجمعة.

وسيتم فتح الخط الهاتفي بصورة رسمية في أوائل الاسبوع القادم. يذكر أن الكوريتين كانتا قد اتفقتا على تحديث الخط الهاتفي بينهما من خلال تغيير الكوابل القديمة من الزنك الي الالياف البصرية.