قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن بريطانيا و أميركا تسعيان لتعقيد الوضع الإيراني وليس العكس.

موسكو: اعتبر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد، أن بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية، تنظران نظرة عداء لإيران، وأن لندن وواشنطن تستخدمان الضغط السياسي للتأثير على طهران، مستخدمتين بذلك وسائل الإعلام.

ونقلت وكالة quot;فارسquot; للأنباء قول الرئيس الايراني، إن quot;الحكومة البريطانية برهنت كذلك، أنها تنظر نظرة عداء للشعب الإيراني، وأن إيران ترزح تحت الظلم الانكليزي خلال 100 عام مضتquot;. وأشار نجاد، إلى أن النهج السياسي الذي تسير عليه بريطانيا والولايات المتحدة بالنسبة لإيران، يسعى فقط لتعقيد الوضع حول إيران والبرنامج النووي الايراني، وليس لحلحلته.

rlm;رجل دين محافظ يدعو الايرانيين الى الوحدة اثناء عاشوراءrlm;

من جانب أخر، دعا رجل الدين المحافظ آية الله احمد خاتمي الجمعة الايرانيين الى الوحدة لمناسبة احياء ذكرى عاشوراء الاحد بعد ان اعلنت الشرطة انها ستعاقب بقسوة اي تجمع للمعارضة. وتصادف عاشوراء هذه السنة يوم الاحد 26 كانون الاول/ديسمبر.

وقال احمد خاتمي في عظة القاها في جامعة طهران ونقلتها الاذاعة العامة مباشرة quot;ان الحداد في ذكرى الامام الحسين يجب ان لا يخدم مصالح اعدائنا. فالامام الحسين كان دوما رمزا للوحدة، لذا ينبغي ان لا تكرس احتفالاتنا التفرقةquot;.

وينظم الايرانيون في يومي quot;تاسوعاء وعاشوراءquot; (التاسع والعاشر من محرم) تجمعات ومواكب دينية في ذكرى مقتل الامام الحسين، حفيد النبي محمد وثالث ائمة الشيعة، في موقعة كربلاء ضد الخليفة الاموي يزيد، وهي ذكرى مهمة لدى الشيعة.

وحذر مساعد قائد الشرطة الايرانية الجنرال احمد رضا رادان الاربعاء من ان القوى الامنية ستتحرك ضد اي quot;تجمع غير مشروعquot; في يومي تاسوعاء وعاشوراء، بحسب وكالة الانباء الطلابية ايسنا. وتحاول المعارضة التي تحتج على اعادة انتخاب محمود احمدي نجاد رئيسا لولاية ثانية في حزيران/يونيو استغلال المناسبات الرسمية او التجمعات المرخص لها للتظاهر ضد الحكومة.