قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الجيش الإسرائيلي أن قتله للنشطاء الفلسطينيين الثلاثة في مدينة نابلس جاء بسبب اشتراكهم في قتل مستوطن يوم الخميس الماضي.

غزة:قال الجيش الاسرائيلي صباح اليوم انه أعدم في مدينة نابلس ثلاثة فلسطينيين من انصار حركة (فتح) بتهمة قتل حاخام اسرائيلي قبل يومين. ونقلت الاذاعة العبرية عن مصادر في الجيش الاسرائيلي قولها ان الفلسطينيين الثلاثة شاركوا في حادثة قتل الحاخام مئير افشالوم حاي باطلاق النار على سيارته بالقرب من مستوطنة (شافي شومرون) غرب نابلس قبل يومين.

وكانت كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة (فتح) وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي أعلنتا يوم امس مسؤوليتهما المشتركة عن قتل الحاخام الاسرائيلي مساء الاربعاء الماضي.

على مستوى متصل ،اطلق الجيش الاسرائيلي صباح اليوم النار نحو اربعة شبان في اقصى شمال قطاع غزة ما اسفر عن مقتل ثلاثة منهم على الفور واصابة الرابع بجراح. وتوعدت كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة (فتح) اسرائيل في بيان صحافي اصدرته اليوم برد قاس على المجزرة التي ارتكبتها القوات الاسرائيلية في نابلس وذهب ضحيتها ثلاثة شهداء.

ووصفت الكتائب قتل الفلسطينيين الثلاثة بأنها quot;عملية اغتيال جبانة تضاف الى سلسلة جرائمه التي مازال يرتكبها بحق مجاهدينا وكوادرنا على امتداد مدن وقرى ومخيمات وطننا المحتلquot;. وكان الجيش الاسرائيلي قتل ثلاثة فتيان فلسطينيين بالقرب من حاجز (ايرز) في شمال قطاع غزة كانوا يحاولون التسلل الى اسرائيل وفق ما تردده وسائل الاعلام الاسرائيلية.