قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن وزير الزراعة الاردني سعيد المصري في تصريحات نشرت السبت انه وضع استقالته بين يدي رئيس الوزراء سمير الرفاعي بعد ايام قليلة من كشف عملية quot;اختلاس ماليquot; في وزارته.

عمان: نقلت صحيفة quot;الغدquot; عن المصري الذي لا يعتبر معنيا في شكل مباشر في القضية قوله quot;وضعت نفسي بين يدي رئيس الوزراء وقلت له انا جاهز لاي قرار تراه مناسبا (...) اشعر بان هناك ضغوطا من قبل الرأي العام واقبل بأي قرار يتم اتخاذهquot;. واضاف quot;اقدمت على تلك الخطوة حتى لا يتم احراج الحكومةquot; الجديدة التي تم تشكيلها في الرابع عشر من الشهر الحالي.

من جهته، طلب رئيس الوزراء سمير الرفاعي في اول رد فعل له من المصري quot;البقاء في عمله والاشراف على التحقيق في قضية الاختلاسquot;، بحسب ما افادت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا). ونقلت الوكالة عن الرفاعي قوله ان quot;عملية التحقيق يجب ان تنتهي بمعاقبة المسؤولين عن الاختلاس واستعادة المال العام وفق اجراءات قانونية واضحة وشفافةquot;.

وكان وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام والاتصال نبيل الشريف قال انه quot;لا يوجد بين يدي الرئيس استقالة بالمعني الحرفي المتعارف عليه للكلمة، ولكن هناك تأكيد من قبل وزير الزراعة على العمل بمبدأ الشفافية للوصول الى الحقيقةquot;. واكد quot;اهمية معرفة كل ملابسات القضيةquot;.

وتأتي خطوة الوزير بعد اربعة ايام من انباء صحافية تحدثت عن حصول اختلاس مالي في وزارة الزراعة قدرت قيمته بنحو 1,2 مليون دينار (نحو 1,7 مليون دولار). وكان المصري الذي حافظ على منصبه في الحكومة الجديدة، اقر قبل ايام بان ما ادى الى الاختلاس هو quot;خلل في منظومة التدقيقquot; في الوزارة. وذكرت وسائل الاعلام انه تم اعتقال احد المتهمين بعملية الاختلاس فيما لا يزال المتهم الثاني خارج البلاد.