قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اقتربت ساعة الحسم بسبب المخاطر الناجمة عن المشروع النووي الايراني واعتبر رئيس الحكومة الاسرائيلية انه من الضروري تكثيف مساعي الاسرة الدولية لاحتواء طهران.

غزة: حذر رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو اليوم مما وصفه ب quot;المخاطر الناجمة عن المشروع النووي الايرانيquot; مؤكدا ان quot;ساعة الحسم بشأنه تقتربquot;. وطالب نتنياهو سفراء اسرائيل في العالم بالتركيز خلال نشاطاتهم الدبلوماسية على المخاطر الناجمة عن هذا المشروع مشيرا الى quot;انه ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان يواصلان الحملة لاقناع الاسرة الدولية بوقفهquot;.

وقال في تصريحات نقلتها الاذاعة الاسرائيلية quot;انه من الضروري تكثيف مساعي الاسرة الدولية لاحتواء المشروع النووي الايرانيquot; مشيرا الى ان هناك احتمالات بأن تتكلل المساعي الرامية الى اخراج مادة اليورانيوم المخصبة من ايران بالنجاح.

من جهته اكد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك اليوم ان الموقع النووي الايراني الجديد القريب من مدينة قم quot;في مأمن من غارة جوية اعتيادية حيث انه يقع داخل مخبأ محصن في باطن الارضquot;. واتهم باراك ايران باللجوء الى اساليب التضليل والتمويه حول هذا الموقع quot;الذي يشكل جزءا من منشآت في هذا المكان استمرت اقامتها سنين ولا يمكن تفسيره الا كموقع للاستخدام العسكريquot;.

واعرب باراك وفق الاذاعة العبرية عن اعتقاده بأنه سيكون باستطاعة ايران تطوير سلاح نووي في مطلع عام 2011 اذا رغبت في ذلك. واضاف ان quot;طهران ستصل الى عتبة القدرة النووية مطلع العام المقبل ومعنى ذلك انه اذا اتخذت القرار فسيكون بوسعها تطوير قنبلة نووية في غضون عام من ذلكquot;.