قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال وزير الداخلية البريطاني ان النيجيري عمر فاروق عبد المطلب المتهم بمحاولة تفجير طائرة الركاب الأميركية كان موضوعاً على قائمة المرصودين والمراقبين في بريطانيا.

لندن: قال وزير الداخلية البريطاني الن جونسون اليوم الاثنين في تصريح لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ان اجهزة الامن البريطانية سبق لها ان رفضت مؤخرا طلبا تقدم به المتهم النيجيري عمر فاروق عبد المطلب للحصول على تأشيرة دخول الى بريطانيا لاستكمال دراسته في احدى المؤسسات التعليمية البريطانية مشيرا الى ان المتهم النيجيري سبق له ان حصل على شهادة جامعية في الهندسة وادارة الاعمال من لندن.

واوضح ان سبب رفض منحه التأشيرة كان للاشتباه بالمصداقية الاكاديمية لتلك المؤسسة ما جعل السلطات الامنية تضعه تحت المراقبة بعد ذلك. وقال جونسون ان السلطات البريطانية كانت تنظر فيما اذا كان المتهم عمر فاروق عبد المطلب قد تعرض لغسيل دماغ من متطرف في بريطانيا. واوضح quot;نحن لا نعلم بالضبط ما اذا كانت المؤامرة من تدبير شخص واحد ام ان وراءها آخرون لكنني ارى انها ليست من تدبير شخص واحدquot;.