قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: قالت مصادر فلسطينية في العاصمة السورية إن وفداً من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سيصل اليوم إلى دمشق قادماً من غزة لمناقشة الرد الذي استلمته الحركة قبل أيام من الإسرائيليين عبر الوسيط الألماني بشأن الإفراج عن مئات المعتقلين الفلسطينيين مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز لدى الحركة، وللتشاور بشأن مصير الحوار الفلسطيني الفلسطيني وإمكانية استئنافه

ووفقاً للمصادر، فإن الوفد الذي يضم القياديين في الحركة محمود الزهار وخليل الحية سيبحث مع قيادين في الحركة بدمشق القرار النهائي الذي سيتم تسليمه للوسيط الألماني خلال أيام وتجري وساطة لمبادلة سجناء يقول مسؤولون إنها ستشمل تحرير الجندي الإسرائيلي مقابل الإفراج عن نحو ألف فلسطيني من بين 11 ألفاً تحتجزهم إسرائيل في سجونها وتفرض إسرائيل سرية تامة على ما قد توافق عليه من مطالب حماس، ولم تعط ما يشير إلى أنها ستخفف من حدة رفضها لمطالب الحركة، أو أنها ستخفف القيود المفروضة على القطاع بعد التوصل إلى اتفاق.