قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

Image made available by IntelCenter and taken from a website frequently used by militants purports to show Nigerian US bomb plot accused Umar Farouk Abdulmutallab
القاعدة تتبنى محاولة تفجير الطائرة الأميركية يوم عيد الميلاد

بعد أن أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن محاولة تفجير الطائرة الأميركية، أكدت مصلحة الهجرة والجوازات اليمنية ان النيجري عمر الفاروق كان في اليمن مطلع كانون الأول.

صنعاء: أكدت وزارة الخارجية اليمنية اليوم الثلاثاء ان النيجيري عمر الفاروق عبد المطلب كان مطلع كانون الاول/ديسمبر موجودا في اليمن حيث ينشط تنظيم القاعدة، قبيل محاولة الاعتداء التي حاول القيام بها على متن رحلة بين امستردام وديترويت.

وفي بيان دانت فيه محاولة الاعتداء على الطائرة الاميركية، قالت الخارجية اليمنية ان quot;مصلحة الهجرة والجوازات اليمنية اكدت ان المذكور (عبد المطلب) كان متواجدا في اليمن خلال الفترة من اوائل آب/اغسطس الى اوائل كانون الاول/ديسمبر 2009quot;. واوضح البيان ان عمر الفاروق quot;حصل على تأشيرة لدراسة اللغة العربية في احد معاهد تعليم اللغة العربية في صنعاء وكان قد درس من قبل في المعهد نفسهquot;.

ولم يذكر البيان اي تفاصيل عن اقامة عمر الفاروق الاولى في اليمن لكنه اوضح انه quot;منح التأشيرة الى اليمن بعد ان اطمأنت الجهات المعنية اليمنية الى حصوله على عدة تأشيرات من العديد من الدول الصديقة وكانت لديه تأشيرة ما زالت سارية المفعول الى الولايات المتحدة التي زارها من قبلquot; ايضا. ودان الناطق quot;المحاولة الارهابية الفاشلةquot; التي قام بها عمر فاروق عبد المطلب.

وقال ان اليمن الذي quot;عانى من الارهاب كثيرا يدين مثل هذه الاعمال الاجرامية التي يذهب ضحيتها اناس ابرياءquot;، مؤكدا ان quot;اليمن شريك فعال للمجتمع الدولي في الحرب ضد الارهاب وسيواصل جهوده في هذا المجالquot;.

واكد ان الاجهزة الامنية اليمنية quot;لن تتوانى عن مواصلة عملياتها وملاحقاتها المستمرة ضد العناصر الارهابية من تنظيم القاعدة وباعتبار ان الارهاب آفه دولية خطيرة تهدد امن وسلامة الجميعquot;. وحاول عمر الفاروق عبد المطلب ابن احد المصرفيين الاثرياء والوزير السابق في شمال نيجيريا الجمعة تفجير طائرة متوجهة من امستردام الى ديترويت باستخدام مادة متفجرة حاول اشعالها.

وأفاد بيان نشر على الانترنت يوم الاثنين بأن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أعلن أنه يقف وراء الهجوم على طائرة ركاب الأميركية يوم عيد الميلاد إنتقاماً من الهجمات الاميركية على القاعدة في اليمن. وأضافت الجماعة انها قدمت للمشتبه به النيجيري quot;عبوة متطورة فنياquot; ولكنها لم تنفجر بسبب خلل فني. وفي بيان وضع على مواقع اسلامية على الانترنت قالت الجماعة ان المشتبه به هو عمر الفاروق النيجيري. وأضافت ان الهجوم جاء ردا على الهجمات الاميركية على الجماعة في اليمن.

هذا، وتعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين بالقيام بعملية ملاحقة واسعة لمن خططوا لتفجير الطائرة، وقال quot;لن يهدأ لنا بالquot; الا بعد القبض عليهم ومحاكمتهم. وتاتي تصريحات أوباما كاول رد فعل علني له على محاولة شاب نيجيري (23 عاما) تفجير طائرة ركاب تابعة لخطوط quot;نورث ويستquot; كانت متوجهة الى مدينة ديترويت الأميركية.

وقال أوباما من هاواي حيث يقضي اجازته انه quot;تم بدء تحقيق كامل في هذه المحاولة الارهابية ولن يهدأ لنا بال حتى نعثر على كافة الضالعين فيها ومحاسبتهمquot;. واكد ان هذه الحادثة هي quot;عامل تذكير جدي بالمخاطر التي نواجهها وطبيعة من يهددون وطنناquot;. وتعهد الرئيس بالالتزام بالقتال الواسع ضد الجماعات الارهابية في الشرق الاوسط واسيا وافريقيا. وقال quot;سنواصل استخدام كل عنصر من عناصر قوتنا الوطنية لاعاقة وتفكيك وهزيمة المتطرفين الخطرين الذين يهدوننا -- سواء كانوا من افغانستان او باكستان او اليمن او الصومال او اي مكان اخر يخططون فيه لشن هجمات على الوطنquot;.

ويواجه عبد المطلب عقوبة السجن لمدة تصل الى عشرين عاما وغرامة 250 ألف دولار مقابل تهمة اتحادية هي محاولة تفجير طائرة يوم الجمعة. وقال ضباط في مكتب التحقيقات الاتحادي ان الرجل (23 عاما) كان يحمل قنبلة بدائية الصنع تضم مادة (بي.اي.تي.ان) وهي مادة ذات قوة تفجيرية هائلة.

عمر الفاروق quot;اختفىquot; قبل أشهر من جامعة في دبي

إلى ذلك، صرح مسؤول في جامعة ولونغونغ الاسترالية في دبي الثلاثاء ان عبد المطلب quot;اختفىquot; قبل اشهر من الجامعة التي كان يدرس فيها التجارة الدولية. وقال نائب عميد الجامعة جيرار سان لاذاعة ايه بي سي ان الشاب الذي يبلغ من العمر 23 عاما وابن مصرفي نيجيري ثري ومعروف امضى بضعة اشهر في فرع الجامعة في دبي واختفى فجأة في منتصف العام.

واضاف ان عبد المطلب quot;بدأ الدراسة في كانون الثاني/يناير 2009 لكنه ختفى منتصف السنة واستبعد للنصف الثاني من العام الدراسي حوالى آب/اغسطس او ايلول/سبتمبر بسبب تقصيره في تسديد رسوم الجامعةquot;. واوضح ساتن ان سلوك الشاب الذي درس في لندن ايضا كان طبيعيا بينما كان يعد للحصول على دبلوم في التجارة الدولية. وقال انه quot;طالب طبيعي ينجح في امتحاناته (...) ولا نملك اي عناصر عن نشاطاته خارج الجامعةquot;.

وفي لندن، قال رئيس الجامعة quot;يونيفرسيتي كوليدج اوف لندنquot; ان عمر الفاروق quot;كان شابا مهذبا يتحدث بهدوء وموهوباquot;. واكد مالكولم غرانت ان الشاب كان يتابع دراسته في الجامعة للاعداد لاجازة في الهندسة الميكانيكية بين 2005 و2008.

وقال quot;خلال فترة الدراسة هذه لم يسبب عبد المطلب مشاكل لمدرسيه ونحن مصدومون جدا بالاخبار المتعلقة بهquot;. وتابع مالكولم غرانت ان quot;التعاون بين ادارة كلية الهندسة الميكانيكية وعبد المطلب توقف في حزيران/يونيو 2008 عندما حصل على شهادتهquot;. واكد ان quot;الادارة والجامعة بشكل عام لا تقبل الطلاب الا على اساس قدرات وليس بناء على معايير سياسية وعنصرية او دينيةquot;.