قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفضت طهران العروض التي قدمتها الدول الست التي تتابع ملفها النووي وقال ميهمانباراست اليوم ان بلاده منفتحة على مبادلة اليورانيوم لكنها تريده على مراحل.

طهران: صرح الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين ميهمانباراست الثلاثاء خلال لقائه الاسبوعي مع الصحافيين ان إيران منفتحة على مبادلة اليورانيوم القليل التخصيب في الخارج لكنها تريد ان يتم هذا التبادل على مراحل. وقال مهمانباراست ان إيران مستعدة quot;لميادلة هذا الوقود على مراحل واوضحت ان ذلك يمكن ان يكون فرصة للجانبينquot; لاحلال الثقة.

واضاف quot;اذا قبل الطرف الآخر (الدول الست التي تتفاوض مع طهران) بهذا المبدأ، يمكننا مناقشة التفاصيل الاخرى وخصوصا مكان هذا التبادل. البعض تحدثوا عن اليابان والبرازيل وتركيا وجزيرة كيش (جنوب إيران)quot;. وتابع quot;يمكننا مناقشة كل ذلكquot;. ويشكل تخصيب اليورانيوم الذي تقول طهران انها تحتاج اليه لمفاع الابحاث الطبية في طهران محور مواجهة بين إيران والقوى الكبرى التي تخشى ان تنتج طهران اليورانيوم لغايات عسكرية.

وترفض طهران حتى اللحظة العروض التي قدمتها الدول الست التي تتابع الملف النووي الإيراني (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا). وتتهم هذه الدول إيران بالسعي لامتلاك سلاح نووي تحت ستار برنامج نووي سلمي، وهو ما تنفيه طهران.

وكانت مجموعة 5+1 طلبت في تشرين الاول/اكتوبر من إيران تسليمها 1200 كيلوغرام من اليورانيوم الضعيف التخصيب تشكل سبعين بالمئة من المخزون الإيراني ويفترض ان يتم تخصيبها بنسبة 20% في روسيا ثم يتم تحويلها الى محروقات في فرنسا. ورفضت إيران هذا الطلب واقترحت مبادلة وقود مخصب بنسبة 3.5% بآخر مخصب حتى 20% على دفعات من 400 كلغ كل دفعة، وطالبت بان تتم عملية التبادل على اراضيها، وهذا ما رفضته الدول الست.