قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تواصل روسيا تعزيز حضورها في العالم الإسلامي، ويساهم شراؤها لعقار في مدينة جدة لبناء مقر لممثلية روسيا الدائمة لدى منظمة المؤتمر الإسلامي، في تقوية هذا الحضور.

موسكو: أعلن السفير الروسي المفوض لدى منظمة المؤتمر الإسلامي كامل اسحاقوف اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي نظمته وكالة quot;نوفوستيquot; حول أنشطة منظمة المؤتمر الإسلامي في عام 2009 أن روسيا تواصل تعزيز حضورها في العالم الإسلامي، ويساهم شراؤها لعقار في مدينة جدة السعودية، كمجمع خدمي وسكني سيصلح لمقر لممثلية روسيا الدائمة لدى منظمة المؤتمر الإسلامي، في تقوية هذا الحضور.

وتصل مساحة العقار إلى 3.5 آلاف متر مربع وتبلغ قيمته 15 مليون دولار. وأضاف اسحاقوف أن روسيا امتلكت هذا العقار كمركز لممثليتها لدى المنظمة، مشيرا إلى أن ظروف العمل التي يتمتع بها موظفوها ممتازة للغاية.

وشارك في المؤتمر الصحفي في quot;نوفوستيquot; اليوم أعضاء للجهاز المركزي لمنظمة المؤتمر الإسلامي ومن بينهم النائب الأول لأمين عام المنظمة عبد الله عبد العليم الذي جرت له لقاءات هامة في الأوساط السياسية والدبلوماسية الروسية في موسكو في الأيام الأخيرة. كما قام وفد منظمة المؤتمر الإسلامي المؤتمر الإسلامي، شأنها في ذلك شأن روسيا، تدعم مواصلة الحوار بين أطراف النزاع العربي الإسرائيلي، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن سياسة إسرائيل القائمة على مواصلة بناء الوحدات السكنية الجديدة في المستوطنات غير مقبولة، خاصة وأنها تسببت بتشريد 5 آلاف نسمة.

وأضاف عبد العليم أن مواقف روسيا والعالم الإسلامي متطابقة بشأن عدد كامل من القضايا منها الأفغانية والسودانية والإيرانية، مشددا على أن إيران تملك الحق الكامل في تطوير صناعة الطاقة النووية للأغراض السلمية، ومن مصلحتها التعاون مع روسيا في هذا الميدان.