قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يزور الرئيس محمود عباس الأحد المقبل القاهرة من أجل التباحث مع الرئيس مبارك في التطورات في المنطقة،وتأتي هذه الزيارة عقب مباحثات أجراها رئيس الوزراء الإسرائيلي يوم أمس الثلاثاء مع الرئيس المصري.

رام الله: يلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الاحد المقبل مع الرئيس المصري حسني مبارك بشرم الشيخ لبحث التطورات الأخيرة على الساحة الفلسطينية. وتوقع مصدر دبلوماسي مصري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان يتضمن اللقاء بين مبارك وعباس استعراض نتائج المباحثات التي أجراها الرئيس المصري مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس وتأكيده خلالها على ان مصر لا يمكن أن توافق على استمرار حصار الفلسطينيين.

وقال المصدر ان اللقاء سيتناول ما أعلنته ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما الاثنين الماضي حول اعداد خطابي ضمان لتقديمه لكل من اسرائيل والسلطة الفلسطينية بهدف ارساء أساس بقبول لاستئناف مفاوضات السلام بين الجانبين. واوضح ان المبعوث الامريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط جورج ميتشيل سيقوم بتسليم الخطاب للجانبين الفلسطيني والاسرائيلي خلال زيارته المقبلة للمنطقة.

واضاف المصدر ان الرئيسين المصري والفلسطيني سيبحثان ايضا اقتراح وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون بتمرير اقتراح للجنة الرباعية الدولية يقضي بعقد لقاء على مستوى وزراء الخارجية بمشاركة سكرتير عام الامم المتحدة ودول عربية quot;معتدلةquot; في القاهرة في يناير القادم للاعلان رسميا عن اطلاق المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية.

وتوقع ان يتناول لقاء مبارك وعباس ما أعلنته مصادر فرنسية حول اقتراح بعقد مؤتمر للسلام يضم طرفي النزاع الاسرائيلي والفلسطيني وأطراف الرباعية الدولية يعقد بالعاصمة الفرنسية باريس في الاسبوع الأول من فبراير المقبل ليكون أساسا لدعم برنامج رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض لاقامة مؤسسات الدولة الفلسطينية المرتقبة. وتأتي زيارة عباس لمصر قبل أيام من زيارة وزير الخارجية أحمد ابوالغيط والوزير عمر سليمان لواشنطن يوم 8 يناير المقبل لبحث التطورات على الساحة الفلسطينية.