قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت مؤسسة المقدسي أن السلطات الاسرائيلية هدمت 103 وحدة سكنية مأهولة فى القدس الشرقية من بينها 23 عملية هدم ذاتى خلال العام 2009 اسفرت عن تشريد 569 مواطنا فلسطينيا من بينهم 281 طفل .

القدس: وذكرت المؤسسة فى تقرير حول مجمل الانتهاكات فى القدس خلال عام 2009 اصدرته اليوم أن هذا العام شهد تصعيدا كبيرا وخطيرا فى انتهاكات إسرائيل لحقوق المواطنين الفلسطينيين فى مدينة القدس المحتلة وخاصة فى عمليات هدم منازل المواطنين بمختلف أحياء المدينة بحجة عدم الترخيص والامتثال لاوامر وتعليمات بلدية الاحتلال فى المدينة.

ولفت التقرير الى عمليات السطو والاستيلاء التى قامت بها الجماعات اليهودية المتطرفة على عدد من منازل المواطنين بحى الشيخ جراح وتهديد من تبقى من العائلات بالطرد والملاحقة. كما تطرق التقرير الى استيلاء إسرائيل على الاراضى ومنع المواطنين من دخول البلدة القديمة وتحديد أعمار المصلين فى المسجد الاقصى المبارك وقرارات ابعاد الشخصيات والرموز الدينية والوطنين المقدسية عن القدس القديمة والمسجد الاقصى المبارك.

واستمرار التهديدات قرب للمسجد الاقصى من خلال الحفريات المتواصلة وتصاعد وتيرة وحجم الاقتحامات اليهودية المتطرفة لباحات المسجد وسرقة حجارة وأتربة القصور الاموية بالقرب من سور المسجد من جهته الجنوبية وغيرها من انتهاكات جسيمة بحقوق الانسان الفلسطينى فى القدس.