قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تسعى باكستان إلى اتهام خمسة أميركيين بالتخطيط لهجمات إرهابية ضدها، وتقول اسلام اباد إن حركة طالبان استخدمتهم لتنفيذ هجمات ضدها.

اسلام أباد: قال مسؤول بالشرطة يوم الخميس ان الشرطة الباكستانية ستطلب من المحكمة توجيه تهمة التخطيط لشن هجمات ارهابية الى خمسة أميركيين احتجزوا بالبلاد هذا الشهر والحكم عليهم بالسجن مدى الحياة. واتهم الشبان الأميركيين الخمسة وهم من ولاية فرجينيا بالاتصال عبر الانترنت بجماعات متشددة سعيا الى الانخراط في الجهاد. وقال مسؤولون باكستانيون ان حركة طالبان اعتزمت استخدامهم لتنفيذ هجمات داخل باكستان حليفة الولايات المتحدة.

وقال عثمان أنور قائد الشرطة في سرجودا عند القاء القبض على الرجال الخمسة quot;انتهى فريق تحقيق مشترك من اجراء التحقيقات وسنقدمها أمام المحكمة في الرابع من يناير لنطلب توقيع عقوبة السجن مدى الحياة عليهم بموجب قانون مكافحة الارهاب.quot;

وأضاف quot;سنثبت في المحكمة أن هدفهم كان نشر الارهاب متسربلين بعباءة الجهاد ولذلك قاموا بالاتصال بطالبان وبمتشددين عرب في المناطق القبلية.quot; وقالت الشرطة ان رسائل بريد الكتروني أظهرت أن الاميركيين اعتزموا السفر الى محطة باكستانية للطاقة النووية.

وألقي القبض على الخمسة - وهم اثنان من أصل باكستاني ومصري واحد ويمني واحد واريتري واحد- أثناء وجودهم في سرجودا مقر واحدة من أكبر القواعد الجوية الباكستانية على بعد 190 كيلومترا جنوب شرقي اسلام اباد. ويقول بعض المحللين أن هذه القضية تعكس استراتيجية جديدة للمتشددين يقومون من خلالها بتكوين شبكات عبر الانترنت لتجنب اجراءات الامن المشددة.

وأوضح مسؤولون انه عثر بحوزتهم على خرائط وكانوا يعتزمون السفر عبر شمال غرب باكستان الى معقل للقاعدة وطالبان.