قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أشاد الرئيس الاميركي باراك أوباما هنا اليوم بعملاء المخابرات الاميركية السبعة الذين قتلوا امس في هجوم انتحاري شرق افغانستان قائلا انهم quot; كانوا جزء من طابور طويل من الوطنيين الذين قدموا تضحيات كبيرة من أجل أبناء بلدهم والحفاظ على أسلوب حياتهمquot;.

كما أكد أوباما في كلمته أن الولايات المتحدة quot; لن تكون قادرة على الابقاء على الحرية والأمن التي نعتز بها دون عقود من خدمة رجال ونساء مخلصين من وكالة الاستخبارات المركزية.quot; وأضاف quot;لقد ساعدتمونا على فهم العالم بوضعه الحالي وفي سبيل ذلك تعرضتم لمخاطر كبرى لحماية بلدناquot;.

وعلى حد تعبير أوباما فقد تعرضت المخابرات الامريكية في السنوات الاخيرة quot; لما لم تشهده من قبلquot;. وقال انه منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 فقد خدمت الاستخبارات المركزية في الخطوط الأمامية في مواجهة أخطار القرن الحادي والعشرين ونظرا لخدماتهم quot;فقد جرى احباط مؤامرات أنقذت حياة الاميركيين وتمتع حلفاؤنا وشركاؤنا بقدر أكبر من الامنquot;.

كما أشار أوباما الى أن quot;الرجال والنساء الذين ضحوا بحياتهم في أفغانستان ادوا واجبهم بشجاعة وشرف وامتياز وعلينا أن نستمد القوة من تضحياتهمquot;.