قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفع المحتجون صورا للمنشق الصيني ليو شياو بو وطالبوا بالافراج عن الناشط والكاتب البارز الذي صدر ضده الاسبوع الماضي حكم بالسجن 11 عاما في اتهام بالتخريب

هونغ كونغ: ناشد الالاف من سكان هونج كونغ الصين في أول أيام العام الجديد بتطبيق كامل للديمقراطية قريبا في المدينة فيما يهدد نواب المعارضة بتقديم استقالة جماعية في وقت لاحق من الشهر الجاري.
وتجمع المحتجون خارج مبنى البرلمان التاريخي بالمدينة يحملون لافتات ملونة تقول quot;الديمقراطية الانquot; قبل ان يشقوا طريقهم الى مكتب ممثل بكين.

ورفع بعض المحتجين صورا للمنشق الصيني ليو شياو بو وطالبوا بالافراج عن الناشط والكاتب البارز الذي صدر ضده الاسبوع الماضي حكم بالسجن 11 عاما في اتهام بالتخريب.
وقال المنظمون ان أكثر من 10 الاف محتج خرجوا في مسيرة جاءت تحت شعار quot;أعيدوا حقنا في الاقتراع العامquot; بمناسبة العام الجديد. وذكرت الشرطة ان المشاركين في المسيرة كانوا أكثر من أربعة الاف.

ونصب المئات من جنود الشرطة متاريس من الصلب فيما تجمع المحتجون عند مكتب الاتصال التابع لبكين في المستعمرة البريطانية السابقة التي عادت للسيادة الصينية عام 1997.
وتعتزم مجموعة من خمسة نواب مطالبين بالديمقراطية تقديم استقالة جماعية من برلمان المدينة في أعقاب اصدار وثيقة اصلاح سياسي للانتخابات المقررة في 2012 التي يقول أنصار الديمقراطية انها غير كافية.

وكانت بكين قد وعدت بالفعل باجراء انتخابات في هونج كونج عام 2017 لاختيار رئيس للمدينة. لكن المؤشرات الاخيرة ومن بينها تعليقات شخصيات موالية للصين أشارت الى أن بكين ربما تسمح فقط بديمقراطية تحفظ لها السلطة عن طريق وضع العراقيل امام مرشحي المعارضة.
ويعتبر دستور هونج كونج تطبيق الديمقراطية بالكامل quot;هدفا نهائياquot; لكن سكان المدينة وعددهم سبعة ملايين محرمون من اختيار رئيسهم.