قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تؤكد القوات الأميركية في العراق أن حماية الانتخابات القادمة ستكون من مهام وزارتي الدفاع والداخلية العراقيتين.

بغداد: جرت اليوم مراسم نقل مهام القوات متعددة الجنسيات في العراق الى القوات الاميركية في احتفال اقيم في (معسكر النصر) ببغداد حضره وزير الدفاع عبد القادر العبيدي وقائد القوات الاميركية في المنطقة الوسطى الجنرال ديفيد بترايوس وقائد القوات الاميركية في العراق الجنرال رايموند اوديرنو وذلك بعد اكتمال انسحاب القوات متعددة الجنسيات غير الاميركية من العراق بانتهاء عام 2009 .
وراى قادة في الجيش الاميركي ان الخروقات الامنية التي شهدتها بغداد والانبار مؤخرا لا تعني تراجعا في عمل القوات الامنية العراقية بل هي محاولة لتعطيل عملية سياسية مقبلة على انتخابات تشريعية وصفوها بالمهمة.

وقال الجنرال ديفيد بترايوس في كلمة له خلال الحفل ان quot; تأخير الانتخابات لن يؤثر على خططنا وخطط انسحاب القوات الاميركية من العراق تنفيذا للاتفاقية الامنية quot;.
واكد بترايوس اهمية اجراء الانتخابات البرلمانية القادمة في وقتها المحدد في مارس من العام الحالي.

واشار الى ان quot;الانتخابات العراقية القادمة مهمة جدا للعراق ومن المهم ان تنفذ في موعدها المقرر وعلى العراقيين ان يشاركوا مشاركة واسعة لانهم يدركون انها ستحدد مستقبلهم quot;.
واضاف quot;الانتخابات القادمة فرصة كبيرة لبناء العراق والصوت العراقي مهم في صنع المرحلة القادمة quot; مستبعدا حدوث خروقات امنية قد تربك العملية الانتخابية او تعطلها منبها الى انه quot; ليس ثمة خوف على الناخبين في يوم الاقتراع فالقوات العراقية ستوفر لهم الحماية الكاملة التي تضمن انتخابات حرة وشفافة quot;.
وبين ان حماية الانتخابات المقبلة ستكون quot;من مسؤولية وزارتي الدفاع والداخلية العراقيتين quot;.

ولفت في الوقت ذاته الى ان واجب القوات الاميركية سيكون التنسيق مع الجانب العراقي اذا ما احتاج لمساعدة.
وتطرق بترايوس الى التفجيرات الاخيرة في بغداد قائلا quot;ان عملية التفجيرات الاخيرة التي نفذتها القاعدة ما هي الا انعكاس لطموح القاعدة ومحاولتها ان يفقد الشعب العراقي ثقته بحكومته ولكن الشعب العراقي صمد واثبت صمودهquot;.

من جهته قال الجنرال راي اوديرنو quot; انا غير قلق على وضع العراق بالرغم من زيادة الهجمات عليه في الفترة القليلة الماضية اذ ان هذه الهجمات كثفت لانها لا تريد للعراق ان ينجح في الانتخابات القادمة quot;