قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى الوزير مفيد شهاب أن تكون أي جهة خارجية تنفذ عملية بناء الجدار الذي تقيمه مصر على حدودها مع قطاع غزة. وأكد أن القوات المصرية هي من تقول بذلك.

القاهرة: أعلن وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية الدكتور مفيد شهاب اليوم أن القوات المسلحة المصرية هى التى تنفذ الانشاءات الهندسية لتعزيز الحدود المصرية مع قطاع غزة وتأمينها.
وذكر شهاب في تصريح لصحيفة (الأهرام) أن ذلك يتم quot;تنفيذا لخطة تهدف الي تأمين حدود مصر وسلامة اقليمها وأمان شعبهاquot; مضيفا ان ما تقوم به القوات المسلحة من انشاءات quot;يأتي ضمن مسؤولياتها التي أناطها بها الدستور لحماية البلاد وسلامة أراضيها وأمنهاquot;.

واعتبر في هذا الاطار quot;ان هذه الانشاءات ليست جديدة بل تطوير لاوضاع كانت قائمة من قبلquot; منوها بأن الأحداث الراهنة كانت دافعا في ضوء اقتحام عشرات الآلاف من الفلسطينيين معبر رفح الحدودي في 23 يناير 2008 .
واعاد الى الاذهان كذلك اقتحام مسلحين السياج الاسمنتي في عام 2006 وتدمير جزء كبير منه متسائلا quot;هل هناك دولة في العالم تترك حدودها لكل من هب ودب يعبث بها وكأننا مستباحونquot; مشيرا الى حوادث امنية سابقة وقعت في مناطق شرم الشيخ وطابا ودهب وكذلك حي الازهر بالقاهرة.

وتطرق شهاب الى عدد من الاعمال العدائية والمتسللين الى مصر عبر الانفاق التي كانت وسيلة لتهريب الأسلحة والمتفجرات والارهابيين واستخدمت كذلك في هروب عناصر إجرامية مطلوبة أو محكوم عليها في جرائم وقعت داخل البلاد وكذلك تهريب المخدرات والبضائع.
وكان مجلس الشعب المصري أكد الاربعاء الماضي حق البلاد الكامل فى الحفاظ على سيادتها الأقليمية واتخاذ ماتراه من اجراءات للحفاظ على أمنها القومى وتأمين حدودها وضمان سلامة أراضيها وأمن مواطنيها مؤيدا ماقامت به الحكومة من اجراءات على حدودها.

وذكر وزير الخارجية أحمد ابوالغيط في هذا السياق أن الانشاءات التى تقيمها مصر على حدودها الدولية مع غزة تتعلق بضرورات الدفاع المصرى وتفرضها الامور ولايمكن البوح بأسرارها فيما كان المتحدث باسم وزارة الخارجية قد ذكر أن مثل هذه الاجراءات quot;أمر لايخضع للنقاشquot;.(