قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اقدم مسلحون على تفجير مدرستين للذكور ومستوصف في شمال غرب باكستان حيث تقاتل القوات الحكومية ناشطي حركة طالبان في المنطقة القبلية المتاخمة لافغانستان، كما افاد مسؤولون السبت دون ان يشيروا الى وقوع ضحايا.

خار: قال المسؤول المحلي فرموش خان ان المقاتلين قاموا بنسف quot;مدرسة ثانوية تضم 14 غرفة صف ومدرسة ابتدائية تضم خمس غرف في قرية ملانجي في اقليم باجور في وقت متأخر الجمعةquot;. واضاف ان مستوصفا قريبا كان يوفر الرعاية الصحية لابناء المنطقة دمر ايضا.

واوضح خان ان المدرسة الابتدائية دمرت تماما في حين دمرت سبع الى ثماني غرف في المدرسة الثانوية بفعل المتفجرات التي زرعها المقاتلون داخل المبنيين. واكدت الشرطة القبلية ومسؤولون في الاستخبارات تدمير المدرستين.

وتعود اخر عملية تفجير نفذتها حركة طالبان الناشطة في المنطقة الى 25 كانون الاول/ديسمبر عندما قام عناصرها بتفجير مدرستين للذكور تفصل بينهما مسافة 1,5 كلم في منطقة خيبر التي تمتد بين افغانستان وبيشاور كبرى مدن الولاية الشمالية الغربية.

وتنتشر في المنطقة القبلية شمال غرب البلاد المئات من المتطرفين الذين لجأوا اليها بعد انتشار قوات دولية في افغانستان واسقاط نظام طالبان في افغانستان في نهاية 2001. وتقع باجور الى الغرب من اقليمي دير وسوات حيث شن الجيش الباكستاني في نيسان/ابريل الماضي حملة لسحق تمرد طالبان. وشن الجيش الباكستاني عملية واسعة في باجور في اب/اغسطس 2008، ثم اعلن في شباط/فبراير 2009 انه نجح في تطهير المنطقة لكن اعمال العنف استؤنفت.