قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف عمر بن لادن عن وجود أشقائه وكذلك زوجة أبيه خيرية في إيران منذ خروجهم من أفغانستان مع الاجتياح الأميركي في عام 2001. وأكد براءتهم جميعا من الارهاب.

لندن:نشرت صحيفة quot;الشرق الأوسطquot; اليوم السبت مقالا يضم مختارات من حوار أجرته الجريدة مع عمر بن لادن النجل الرابع لزعيم تنظيم القاعدة البالغ من العمر 29 عاما والمقيم في قطر وحرمه زينة. ونقلت الصحيفة قول عمر إن quot;جميع أشقائي ليس لهم ناقة ولا جمل في تهم الإرهاب التي طالت والدي، وهم أبرياء من هذه الآفة وولاؤنا أمس واليوم وغدا للتراب السعودي، ونشهد الله عز جل على ذلكquot;.

وكشف عمر بن لادن عن وجود أشقائه وكذلك زوجة أبيه خيرية في إيران منذ خروجهم من أفغانستان مع الاجتياح الأميركي في عام 2001. وأعرب عمر بن لادن عن اعتقاده أن جميع أشقائه سيعودون قريبا من الديار الإيرانية إلى المملكة العربية السعودية واحد بعد الآخر وليس على دفعة واحدة وعن أمله أن تتدخل الحكومة السعودية لصالح أشقائه بعد عودتهم إلى حضن وتراب الوطن.

وقالت زينة إنها من خلال اتصالاتها مع الجهات المعنية داخل العاصمة طهران علمت أن أشقاء زوجها دخلوا إلى إيران بجوازات سفر غير سعودية وبأسماء مختلفة عن أسمائهم، مشيرة إلى أن زوجها عمر عندما خرج من أفغانستان كان يتنقل بجواز سفر سوداني تحت اسم عمر محمد عبود، ووجهت الشكر إلى الرئيس أحمدي نجاد على حسن معاملة السلطات الإيرانية لأولاد بن لادن. وتقدمت زينة بطلب للحصول على تأشيرة دخول إلى إيران لكسر الجمود في ملف شقيقة زوجها إيمان الموجودة في ضيافة السفارة السعودية في طهران.

ويذكر أن أشقاء عمر الخمسة وأم حمزة يعيشون في منازل متلاصقة مزودة بحدائق وحمامات سباحة داخل مجمع سكني على أطراف طهران، ولديهم أجهزة quot;لاب توبquot; بدون إنترنت. وقال عمر إن أشقاءه متزوجون ولديهم 11 ولدا، معربا عن أمله في أن تسمح السلطات الإيرانية لجميع أفراد العائلة بمغادرة طهران للعودة إلى السعودية أو سورية.