قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هدد رئيس مجلس أعيان محافظة ميسان العراقية عبد الكريم المحمداوي باعتصام ابناء العشائر ووجهاء محافظات ميسان والبصرة وذي قار عند بئر الفكة الرابع في حال عدم بلورة حل سياسي يؤدي الى انسحاب القوات الايرانية من البئر .

بغداد: قال المحمداوي في مؤتمر لمجلس أعيان ميسان عقد اليوم quot;ان بئر الفكة هو بئر عراقي 100% إلا ان توقيتات احتلاله جاءت من اجل غايات سياسية ضيقة تهدف إلى إحراج رئيس الوزراء نوري المالكي في هذا الظرف بالذات الذي يمر به العراق وانشغاله بالانتخابات النيابية إضافة إلى تزامن تسليم الملف الأمني من القوات الأميركية إلى العراقquot; .

وتساءل المحمداوي quot; مَن الذي قام بتدمير المخفر الحدودي العراقي في منطقة الفكة الجنوبية ولماذا لم ترجع المخافر الحدودية العراقية إلى مواقعها الأصلية السابقة التي كانت عليها؟quot; . وشدد على quot; ان ابناء العشائر هم أدرى بتضاريس الأرض الحدودية في تلك المناطق وهم قادرون على حماية ثروات العراق من ان تطالها يد الأجنبي quot;.

واستغرب المحمداوي من تصريحات بعض المسؤولين في العراق بشأن بئر الفكة الرابع والذي قال ان احدهم اعتبره من الابار المشتركة بنسبة 60% للعراق و40% لايران..واوضح ان هذه المعلومة خاطئة وانه لايوجد هناك بئر مشترك مع ايران. وتقرر في المؤتمر تشكيل قوة عشائرية مساندة لقوات الحدود والجيش العراقي في حال عجز الحكومة العراقية عن توفير الحماية للآبار النفطية