قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تقدر الأمم المتحدة عدد الجائعين في العالم بمليار شخص، وبحسب المديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي فإن العقد المنصرم شهد معاناة كثيرة وكوارث طبيعية غير مسبوقة ونزاعات.

نيويورك:قالت المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي جوزيت شيران إنه مع ارتفاع أعداد الجوعى في العالم لتبلغ مليار شخص لأول مرة في التاريخ يجب بذل مزيد من الجهود والتنسيق لإطعام العالم في العام المقبل. وقدمت شيران -في بيان على موقع الأمم المتحدة -الشكر إلى جهود المجتمع الدولي والمجتمعات المحلية لمساهمتها في إنقاذ ملايين الأرواح حيث قام البرنامج هذا العام بتوزيع مساعدات غذائية على نحو 108 ملايين شخص في 74 دولة.

وقالت المسؤولة الأممية أن العقد الحالي شهد معاناة كثيرة وكوارث طبيعية غير مسبوقة ونزاعات. واعربت عن عزمها الوصول إلى أكثر الفئات المهمشة، كما اعربت عن أملها في أن يكون العقد القادم مليئا بالأمل والفرص والأمن لكل طفل على الأرض. وفي نوفمبر الماضي أطلقت الأمم المتحدة حملة نوعية على الإنترنت تستهدف الأفراد وليس الحكومات المانحة التي تنوء تحت ثقل الأزمة الاقتصادية للمساهمة بتبرعات وتحدي الجوع الذي ينهش مليار شخص حول العالم.

ويهدف برنامج مليار من أجل مليار الذي دشنته منظمة برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة للوصول إلى مليار فرد من مستخدمي الإنترنت وقالت شيران quot;إذا تبرع مليار مستخدم للإنترنت بدولار أو يورو أسبوعيا فيمكننا عندها تغيير حياة مليار جائع حول العالمquot;.

وأضافت quot;إطعام مليار شخص قد يبدو كتحد حقيقي لكن في مقدور التبرعات الصغيرة إحداث تغييرات كبيرة ... على مر السنوات دعمت الحكومات برنامج الغذاء العالمي لإنجاز مهامه لإطعام جياع العالم.. لكننا لا نتوقع أن يقوموا بذلك بمفردهمquot;. وارتفع عدد جياع العالم بما يناهز 100 مليون فرد هذا العام ليتجاوز الرقم مليار شخص وفق برنامج الغذاء العالمي الذي أعلن عن حاجته إلى 6.7 مليار دولار للمساعدة في حين ساهمت الجهات المانحة حتى الآن بـ2.9 مليار دولار.