قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قد يشهد عام 2010 quot;عودة غير مسبوقة لتنظيم القاعدة إلى العراق وتزايد الهجمات المسلحةquot;.

بغداد: يذكر أن تنظيم القاعدة ظهر في العراق في ربيع 2003 بعد دخول القوات الأميركية، ليتمكن مقاتلوها في فترة وجيزة من السيطرة على عدد من المحافظات والمدن العراقية.

إلا أن القيادة الأميركية نجحت في 2006 و2007 من استمالة شيوخ عدد من القبائل السنية للانضمام إلى مكافحة هذا التنظيم الإرهابي. وقد سمح تشكيل جيش الصحوة الذي يضم المشاركين السابقين في المقاومة العراقية المسلحة بإبعاد القاعدة من بغداد وأغلبية المحافظات العراقية.

ويفترض الجبوري عودتها نظرا للوضع في السجون والمعتقلات العراقية التي تحولت إلى quot;مصدر الكوادر للقاعدةquot;. quot;إن النظام السائد في السجون العراقية يمنح أعضاء التنظيم الإرهابي المعتقلين حرية مطلقة لنشر العقيدة المتطرفة وأفكار الجهادquot;.

وبينت التحقيقات في الأعمال الإرهابية الأخيرة في بغداد وكركوك والموصل ومحافظة ديالي تورط أشخاص قد انضموا إلى صفوف القاعدة أثناء تواجدهم في المعتقلات. وأوضح اللواء الجبوري أنquot;إطلاق سراح مئات من المعتقلين هو السبب الرئيسي لعودة القاعدة إلى المدن العراقيةquot;.