قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت باكستان اللجوء خلال شهر فبراير المقبل الى التحكيم الدولي لحل خلاف مع الهند حول مشكلة تقاسم مياه الأنهار المشتركة بين البلدين.

إسلام آباد: كشف مفوض هيئة مياه الأنهار الباكستاني جماعت علي شاه عن أن بلاده قررت اللجوء إلى التحكيم الدولي للفصل في خلافها مع جارتها الهند لحل مشكلة تقاسم مياه الأنهار المشتركة بين البلدين.

وأوضح في تصريح صحافي اليوم في إسلام آباد أن استمرار الهند في بناء سد كشن جنجاعلى نهر جيهلوم وتجاهلها تحفظات باكستان يعد انتهاكاً لاتفاقية تقاسم مياه الأنهار المبرمة بين البلدين في عام 1961.

وأضاف أن باكستان ستتخذ خطوة فعلية في هذا الإطار خلال شهر فبراير المقبل حيث ستلجأ للتحكيم الدولي.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية محمد عبدالباسط قد أوضح في وقت سابق أن باكستان تدرس عددا من الخيارات لحل مشكلة مياه الأنهار مع الهند، مشيراً إلى أن بين هذه الخيارات اللجوء إلى التحكيم الدولي.

وأضاف أنه في حال لجوء باكستان للتحكيم الدولي فإن بوسعها اللجوء إلى البنك الدولي في هذه المشكلة حيث أنها ترتبط مع الهند بمعاهدة مياه الاندوز التي وقعت في عام 1961 برعاية وضمان البنك الدولي.