قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: قتل عشرة اشخاص على الاقل السبت في اشتباكات بالاسلحة الثقيلة بين عناصر من حركة الشباب المجاهدين الاسلامية وبين مجموعة اسلامية موالية للحكومة من اجل السيطرة على مدينة في وسط الصومال كما افادت مصادر متطابقة.

وجرت المعارك في مدينة روزامارب التي سبق ان تنازعها الجانبان في اخر 2008 ومطلع 2009. وقال سكان ان الشباب سيطروا على المدينة بعد المواجهات مع مقاتلي اهل السنة والجماعة.

وقال المتحدث باسم الشباب المجاهدين الشيخ علي محمود راج في مؤتمر صحافي في مقديشو quot;لقد سيطرنا على المدينة بعد معارك قصيرة وقتلنا عددا منهم فيهاquot;.

من جهة اخرى اكد متحدث باسم اهل السنة والجماعة ان حركته لا تزال تسيطر على المدينة.

وقال الشيخ عبد الرحمن ابو يوسف ان quot;ميليشيات الشباب شنت هجوما من مكان غير متوقع وخسرت المعركة وقواتنا ما زالت تسيطر على المدينةquot; مشيرا الى مقتل اكثر من عشرة اشخاص في المعارك.

وصرح عدد من سكان المدينة بان الشباب يسيطرون على مدينتهم لكن اصوات اطلاق نار متفرق لا تزال تسمع حولها.

وقال احد السكان ويدعى عبد الله محمد شيكيي quot;رايت 13 جثة معظمها لمقاتلين داخل المدينة والشباب يسيطرون الان تماما على المنطقة. رايتهم يهتفون الله اكبرquot;.واوضح اخر يدعى معلم حسن quot;قتل اكثر من عشرة واصيب 18 اخرون. هناك طلقات متفرقة والوضع لم يهدا بعدquot;.