قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نفت مصادر مطلعة في سفارتي ايران في باريس واستكهولم ما تردد حول استدعاء سفيري ايران من قبل وزارتي الخارجية الفرنسية والسويدية.

طهران: اكدت هذه المصادر المطلعة في تصريحات أوردتها وكالة مهر للانباء ان خبر استدعاء سفيري ايران في باريس واستكهولم لا اساس له من الصحة.

واعتبرت ان نشر مثل هذه الاخبار من مصادر غير موثقة يرمي الى تحقيق أهداف غير مهنية.

وكانت وسائل إعلام اجنبية قد ذكرت ان بعض الدول الاوروبية ومن بينها فرنسا والسويد قد أستدعت السفير الايراني لديها احتجاجا على إستخدام العنف ضد المعارضين.

مسؤول اسرائيلي يرى ان النظام الايراني يمكن ان يسقط تحت وطأة عقوبات جديدة

ومن جهة أخرى،صرح مسؤول اسرائيلي ان النظام في طهران يمكن ان يسقط تحت وطأة الاجراءات التي قد تفرضها الاسرة الدولية على ايران بسبب مواصلتها برنامجها النووي.

وقال نائب وزير الخارجية الاسرائيلي داني ايالون في تصريحات نقلتها صحيفة هآرتس الاحد quot;ليس اكيدا ان النظام الايراني سيكون موجودا بعد عامquot;.

واضاف ايالون الذي كان يتحدث في اجتماع عام في تل ابيب ان quot;العالم يتحد ضد البرنامج النووي لايران وخلال شهر سيتبنى مجلس الامن الدولي عقوباتquot;.

وتابع quot;بالنسبة لواشنطن وموسكو وبكين، من الواضح ان امتلاك ايران سلاحا نوويا سيقوض النظام العالمي الحاليquot;.

من جهتها، ذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان فرنسا التي تدعو الى الحزم في مواجهة المشاريع النووية لايران، ستتولى في شباط/فبراير رئاسة مجلس الامن الدولي.

وتتهم عدة عواصم غربية طهران بالسعي لامتلاك قنبلة نووية تحت غطاء برنامج نووي مدني وهذا ما تنفيه ايران.