قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تستعد الحكومة الصومالية لشن هجوم كبير على المسلحين لطردهم من العاصمة مقديشو، وبحسب رئيس الوزراء الصومالي فإنه يتم اعداد القوات للعمل حتى تحقق افضل النتائج.

مقديشو:أعلنت الحكومة الصومالية اليوم انها تستعد لشن هجوم كبير على المسلحين الصوماليين وطردهم من العاصمة مقديشو بحلول نهاية الشهر. وقال رئيس وزراء الصومال عمر عبدالرشيد شرماركي في تصريح لوكالة رويترز اليوم إن جنودنا مستعدون للتحرك وطرد هؤلاء الخارجين عن النظام من العاصمة قبل نهاية يناير ثم الاستمرار في انتزاع السيطرة على مزيد من الأراضي من هؤلاء المقاتلين.

وأضاف أن استعدادات الحكومة تتركز على التجنيد وتدريب الجنود وإصلاح هيكل القيادة ولا يمكننا أن نخوض الحرب بين عشية وضحاها لكننا نركز معظم جهودنا في اعداد قواتنا للعمل حتى يحقق العمل بعض النتائج في النهاية.
وحول عمليات القرصنة قال شرماركي إن القراصنة الذين يعملون قبالة ساحل الصومال يزدادون تطورا بالرغم من زيادة دوريات البحريات الأجنبية.. مضيفا بأن أفضل طريقة لمعالجة مشكلة القرصنة هي مكافحة الفقر في صفوف الشعب الصومالي.

واقترح شرماركي على المجتمع الدولي إرسال عشرة في المئة من الموارد التي يخصصها للسفن الحربية التي تجوب المياه قبالة الصومال لدعم وتطوير الحكومة الصومالية حتى تتمكن من هزيمة القراصنة على البر.