قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: كشفت صحيفة quot;الاندبندنتquot; البريطانية عن إتهامات يواجهها جهاز الاستخبارات البريطاني الداخلي quot;ام اي فايفquot; تتعلق باستخدامه اساليب الابتزاز والتهديد تجاه المهاجرين المستضعفين الذين يعيشون فى بريطانيا كجزء من حملة لتجنيد جواسيس يقدمون تقاريرا عن الجاليات المسلمة.

وأشارت الصحيفة فى عددها اليوم الى وجود ادعاءات تثير المخاوف بشأن الاساليب المستخدمة من قبل جهاز الاستخبارات quot;ام أي فايفquot; لتجنيد مخبرين من المجتمعات الاسلامية موءكدة أنه فى العام الماضى فقط تعرضت خمس حالات فى لندن من الشبان الصوماليين المقيمين فى العاصمة لمثل هذه المضايقات.

وأضافت أن أجهزة الامن كثفت عملياتها السرية فى عام 2008 ضد الجاليات الصومالية وجاليات أخرى بسبب المخاوف من ان مواطنين بريطانيين كانوا يسافرون الى افريقيا للانضمام لمعسكرات تدريب متطرفة لها صلات بالقاعدة.

ونقلت الصحيفة عن متحدثة باسم وزارة الداخلية قولها ان أجهزة الامن تعمل فى اطار القانون ولا تقوم بأى اجراءات مخالفة لان هناك اجراءات واضحة فى عملها. من جانبها حذرت الجماعات المسلمة البريطانية من أن هذه الاساليب والتكتيكات التى يتبعها /ام اى فايف/ قد تهدد بخسارة المجتمعات الاسلامية خاصة اذا اعتمدت فى استقاء هذه المعلومات الاستخباراتية عن طريق الاكراه.