قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتقلت الشرطة اليونانية يوم الثلاثاء رجلا للاشتباه في انتمائه الى جماعة يسارية زعمت مسؤوليتها عن سلسلة هجمات بالقنابل خلال العام المنقضي.

أثينا:ذكرت الشرطة أنها كانت تبحث عن نيكوس باكوبولوس البالغ من العمر 26 عاما منذ اتهمه ممثل للادعاء مع مشتبه بهم اخرين بالانتماء الى جماعة ( خلايا مؤامرة النار) في أعقاب مداهمة الشرطة في سبتمبر أيلول الماضي لشقة سكنية عثر فيها على قنبلة. ويواجه الرجل احتمال الحكم عليه بالسجن اذا أدين بموجب قانون مكافحة الارهاب اليوناني.

وقال مسؤول بالشرطة رفض ذكر اسمه quot;اعتقلته الشرطة في وسط أثينا. صدر أمر الاعتقال بعد ان عثر على بصمات أصابعه داخل شقة سكنية في ( ضاحية) هالاندري (شمال أثينا) وعثر فيها على قنبلة ومواد لصنع قنابل.quot;

وشهدت اليونان سلسلة من الهجمات نفذها يساريون وفوضويون استهدفت الشركات والمتاجر والشرطة وبعض المباني العامة منذ أطلقت الشرطة النار على مراهق في ديسمبر عام 2008 الامر الذي أدى الى أسوأ أعمال الشغب في البلاد منذ عشرات السنين وأججتها مصاعب اقتصادية.

وزعمت (خلايا مؤامرة النار) المسؤولية عن انفجار قوي قوض الطابق الارضي لمبنى شركة التأمين الوطنية وهشم زجاج خمس سيارات كانت متوقفة بالقرب منه في أواخر ديسمبر كانون الاول. وكانت الجماعة تعرف في الماضي بتنفيذ تفجيرات صغيرة باستخدام اسطوانات الغاز وقنابل منزلية الصنع استهدفت مباني حكومية ومنازل ومكاتب سياسيين.