قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عودة الهدوء إلى العريش بعد صدامات مع الشرطة وناشطين

قال التلفزيون الرسمي المصري ان شرطياً مصرياً قتل الاربعاء على الحدود بين مصر وقطاع غزة برصاص اطلق من الشطر الفلسطيني من مدينة رفح الحدودية.

القاهرة: قالت مصادر امنية مصرية ان شرطيا مصريا قتل الاربعاء على الحدود بين مصر وقطاع غزة برصاص اطلق من الشطر الفلسطيني من مدينة رفح الحدودية كما اصيب تسعة اخرون بجراح طفيفة نتيجة القاء متظاهرين فلسطينيين الحجارة عليهم.

واكد مسؤول امني في رفح طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الفرنسية ان الشرطي احمد شعبان (21 سنة) اصيب بطلق ناري اطلق من الجانب الفلسطيني من الحدود وتم نقله الى المستشفى في رفح حيث فارق الحياه فور وصوله.

واوضح المسؤول ان متظاهرين فلسطينيين تجمعوا على الجانب الفلسطيني من بوابة صلاح الدين واخذوا يلقون الحجارة على رجال الشرطة المصريين فيما كانوا يرددون هتافات احتجاجا على عدم دخول قافلة المساعدات التي ينظمها النائب البريطاني جورج غالاوي الى قطاع غزة. وفي الجانب الفلسطيني من الحدود افاد شاهد عيان ان نيران متقطعة اطلقت اثناء المظاهرة باتجاه برج مراقبة مصري.

واعلنت مصادر طبية في غزة ان فلسطينيين اثنين جرحا اثناء المظاهرة برصاص الامن المصري الذي رد على قيام متظاهرين فلسطينين برشق الجنود المصريين بالحجارة خلال التظاهرة نظمتها حركة حماس. وقالت المصادر quot;اصيب اثنين من المتظاهرين بجراح اثر عيارات نارية اطلقت من الجانب المصريquot;.

وتابعت quot;كما اصيب عشرة اخرين نتيجة الضرب والغاز المسيل الدموع وتم نقلهم الى مشفى ابو يوسف النجار برفحquot;. وشارك مئات الفلسطينيين في التظاهره مرددين هتافات منها quot;حسبنا الله ونعم الوكيلquot;وهم يرفعون رايات حماس الخضراء وقام عدد منهم برشق الجنود المصريين المتواجدين على الحدود بالحجارة، مما حذى بالامن المصري اطلق النار في الهواء واطلاق قنابل الغاز المسيل لدموع على الشبان .

وافاد شهود عيان ان افراد من الامن الوطني والشرطة التابع لحماس قاموا بتفريق المتظاهرين بالهروات ومنعهم من الوصول الى الشريط الحدودي. وقال النائب عن حركة حماس مشير المصري في كلمة امام المتظاهرين quot;جئنا اليوم لنعلي الصرخات وان نقول كلمتنا بكل ثقه بنصر الله نقولها صريحه لا الرصاص المصبوب والجدار المصبوب يمكن ان يفرض على شعبنا تراجع او تقهقر او استسلام او رفع للرايات البيضاء فنحن قوم لا نركع الا للهquot;.

واضاف المصري quot;نقولها صريحه كل محاولات الاعداء والاصدقاء التي حاولت ان تبتزنا وان تنتزع مواقفنا من خلال حرب ضروس ومن خلال فوضى امنية ومن خلال فرض حصار شنيع ومن خلال فولاذ مسكوب (في اشارة الى الجدار الذي تبنيه مصر) كل ذلك لم يفرض على حماس وعلى شعبنا الفلسطيني المجاهد اي تراجعquot;.

وكان جرح 55 شخصا مساء الثلاثاء في مدينة العريش المصرية في مواجهات وقعت بين الشرطة المصرية وناشطين مؤيدين للفلسطينيين يشاركون في قافلة quot;شريان الحياةquot; التي تحمل مساعدات الى قطاع غزة، حسب ما افاد ناشطون ومصادر طبية. وتحاصر اسرائيل قطاع غزة منذ سيطرة حركة حماس عليه في حزيران/يونيو 2007.

وكانت قافلة المساعدات وصلت الاثنين الى مدينة العريش المصرية على بعد قرابة 50 كيلومترا من حدود مصر مع قطاع غزة ولكنها لم تعبر الى غزة بعد بسبب خلافات بين منظمي القافلة والسلطات المصرية، حول عدد الشاحنات ونوعية البضائع التي سيسمح بدخولها.