قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ندد الأمين العام المساعد بالجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية السفير محمد صبيح اليوم باعلان اسرائيل عزمها بناء بؤر استيطانية جديدة في مختلف مناطق القدس الشرقية .
القاهرة:وصف صبيح في تصريح للصحافيين حديث اسرائيل عن وقف الاستيطان بأنه quot;ما هو الا أكاذيبquot; مضيفا quot;تحدثوا أمس عن بناء 24 وحدة استعمارية جديدة وقبل بضعة أيام تكلموا عن بناء 700 وحدة أخرى وهذا كله يجري في الوقت الذي يدعون فيه نيتهم السير في طريق السلامquot;.
وشدد على أن quot;اسرائيل تثبت من خلال أعمالها العدوانية سعيها لتعطيل أية فرصة لاحلال السلام كما تؤكد أنها لا تريد اطلاقا قيام دولة فلسطينيةquot;.
واشار الى قرار الحكومة الاسرائيلية ببناء حي استيطاني جديد في (وادي الجوز) في القدس الشرقية منبها الى أن هذه الخطط تمثل تحديا واضحا للمجتمع الدولي واعاقة واضحة ومفضوحة للجهود الرامية لانقاذ عملية السلام واخراجها من النفق المظلم.
ونوه صبيح بأن اسرائيل تتحدث في الاعلام quot; من باب الدعاية وتزوير الحقائق عن جديتها في السلام ولكن الواقع يظهر أنها تنفذ اجراءات عدوانية تبعدنا كثيرا عن السلامquot; مشيرا الى منع اسرائيل الرموز الفلسطينية بشكل علني من دخول منطقة الحرم القدسي.
ولفت صبيح في الوقت نفسه الى وجود اجماع عربي مفاده ان quot; لا سلام من دون القدسquot; وأن على اسرائيل ادراك هذه الحقيقة