قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال منفذ الهجوم في شهادته أن مهاجمته لـquot; سي آي إيهquot; في أفغانستان هي انتقام quot;للشهداءquot; متحدثا عن سلسلة من مقاتلي طالبان قتلوا بضربات صاروخية شنتها طائرات اميركية بدون طيار.

كابول: اعلن تنظيم القاعدة ان الهجوم الذي اوقع ثمانية قتلى في مركز لوكالة المخابرات المركزية الاميركية (سي آي ايه) في افغانستان نهاية كانون الاول/ديسمبر هو quot;انتقامquot; لضحايا الضربات التي تشنها الطائرات الاميركية بدون طيار في باكستان، حسب ما ذكر المركز الاميركي لمراقبة المواقع الاسلامية quot;سايتquot; الخميس.
وكان الاردني همام خليل محمد البلوي الذي قيل انه عميل مزدوج، قد فجر نفسه في 30 كانون الاول/ديسمبر في قاعدة لquot;سي آي ايهquot; في خوست.

ونقل الموقع عن زعيم تنظيم القاعدة في افغانستان مصطفى ابو اليزيد قوله ان الانتحاري قال في شهادته ان العملية الانتحارية هي انتقام quot;للشهداءquot; متحدثا عن سلسلة من مقاتلي طالبان قتلوا بضربات صاروخية شنتها طائرات اميركية بدون طيار.
ومن بين ضحايا هذه الضربات زعيم طالبان باكستان بيت الله محسود المتهم بالوقوف وراء موجة من الاعتداءات خصوصا الهجوم الذي ادى الى مقتل رئيس الوزراء الباكستانية السابقة بنازير بوتو في كانون الثاني/يناير 2007.

وقتل بيت الله محسود بصاروخ اميركي في اب/اغسطس 2009.