قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلنت جمعية quot;الحركة ضد العنصرية ومن اجل الصداقة بين الشعوبquot; الفرنسية الخميس انها سترفع شكوى بتهمة quot;القدح العنصريquot; ضد الوزيرة المنتدبة لشؤون العائلة نادين مورانو لتصريحات ادلت بها حول الشبان المسلمين.

وقال كمال معوش ممثل الجمعية في هذه القضية لفرانس برس ان الدعوى سترفع quot;قريبا جداquot;، وعلى الارجح quot;خلال الاسبوع المقبلquot;.

وكانت نادين مورانو قالت في 14 كانون الاول/ديسمبر 2009 في مدينة شارم الصغيرة شرق فرنسا، خلال نقاش حول الهوية الوطنية، وبشان quot;الشاب المسلمquot; ان quot;ما اريده هو ان يشعر بانه فرنسي لكونه فرنسيا، وان يحب فرنسا لانه يعيش في هذا البلد، وان يعثر على وظيفة وان لا يتكلم اللهجة الدارجة (المستخدمة في ضواحي المدن وتعتبر مبتذلة) وان لا يضع قبعته مقلوبة على راسهquot;.

واعلنت الجمعية في بيان انه quot;اثر هذه التصريحات المشينة قررت الحركة ضد العنصرية ان ترفع شكوى ضد مورانو بتهمة القدح العنصريquot;.

واعلنت مورانو بعد ذلك النقاش انها تقبل quot;الانتقادquot; وquot;تتحملquot; مسؤولية تصريحاتها متهمة في الوقت ذاته quot;الذين لا يريدون النظر صراحة الى مشكلة اندماج الشبان في احياءquot; ضواحي المدن.

وانتقد اليسار بشدة النقاش الكبير حول الهوية الوطنية الذي دعا اليه الرئيس نيكولا ساركوزي، وكذلك بعض اعضاء الغالبية اليمينية، الذين يخشون من التعرض للمهاجرين ومعظمهم من المسلمين القادمين من افريقيا والمغرب العربي.

وبعد سلسلة من الانزلاقات والجدل حول موقع الاسلام في المجتمع، كثرت في الاسابيع الاخيرة النداءات المطالبة بتعليق النقاش وحتى الغائه.

وفي ايلول/سبتمبر رفعت الحركة ضد العنصرية دعوى قضائية ضد وزير الداخلية بريس اورتفو بتهمة quot;الاهانة العنصريةquot; اثر تصريحات ادلى بها حول شاب من اصل عربي، ناشط في حزب +الاتحاد من اجل حركة شعبية+ اليميني. وسيمثل الوزير امام القضاء في 16 نيسان/ابريل.