قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول تقارير إسرائيلية إن الولايات المتحدة الأميركية ستغير اسلوب المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين كمحاولة لدفع عملية السلام قدماً.

رام الله : ذكرت صحيفة (هارتس) الاسرائيلية في عددها الصادر اليوم ان خطة اميركية تبلورت لاجراء اتصالات غير مباشرة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي. وأوضحت الصحيفة ان الموفد الاميركي جورج ميتشل سيلتقي كلا الجانبين بشكل منفرد وسيتم عرض الموقفين على كليهما في محاولة لجسر المواقف.

واضافت أن احتمال استبدال المفاوضات المباشرة بمحادثات عن قرب الى جانب اجراء جولات مكوكية بين الجانبين مقترح طرح بعد رفض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ما لم يجمد الاستيطان.

واستخدم الرئيسان الأميركيان السابقان جورج بوش الاب وكذلك بيل كلنتون المفاوضات غير المباشرة في المحادثات الاسرائيلية - السورية لكن دون التوصل الى نتائج. وتشهد المنطقة حراكا عربيا ودوليا لاحياء عملية السلام من جديد في خضم استمرار الاستيطان والمواقف الاسرائيلية المتعنتة تجاه مسألة القدس والاستيطان.

في المقابل يرفض الفلسطينيون استئناف المفاوضات مع اسرائيل قبل تنفيذ تل أبيب التزاماتها الواردة في خطة الطريق الدولية حتى لا تستغل اسرائيل هذه المفاوضات لاستمرار الاستيطان.