قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

Photo

أظهر استطلاع للرأي نشرته نتائجه صحيفة صن البريطانية ان محاولة فاشلة للاطاحة برئيس الوزراء البريطاني جوردون براون أضرت بكل من رئيس الوزراء وحزب العمال الحاكم الذي يتزعمه وعززت صورة حزب المحافظين المعارض.

لندن: ذكر الاستطلاع الذي نشر في عدد يوم الجمعة أن 67 في المئة ممن شملهم الاستطلاع أما لا يثقون في حزب العمال الحاكم أو قد تراجعت ثقتهم فيه بعد المحاولة الفاشلة يوم الاربعاء.

وكان وزيران سابقان قد وجها الدعوة لاجراء اقتراع سري لنواب الحزب في البرلمان لاتخاذ قرار بشأن ما اذا كان يتعين على براون قيادة الحزب في الانتخابات المقررة في يونيو حزيران.

ورغم فشل الدعوة في الفوز بتأييد رفيع المستوى قال محللون ومعلقون في وسائل الاعلام ان الدعوة ستضعف براون وأشاروا الى أن الكثير من زملائه الكبار استغرقوا بعض الوقت قبل أن يعلنوا مساندتهم له. ووصف براون ما حدث بانه quot;زوبعة في فنجانquot;.

وكشف الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة يو جوف بين الساعة 1600 بتوقيت جرينتش يوم الاربعاء والساعة 1200 يوم الخميس ان نسبة التأييد للمحافظين بلغت 42 في المئة بارتفاع من 40 في المئة في استطلاع نشرته الصحيفة قبل يوم.

وتراجع التأييد للعمال الذين يهيمنون على السلطة منذ 13 عاما الى 30 في المئة من 31 في المئة في الاستطلاع السابق كما تراجعت شعبية الاحرار الديمقراطيين الى 16 في المئة من 17 في المئة.

وقالت الصحيفة ان التصويت في الانتخابات وفقا لهذا النسق سيمنح المحافظين أغلبية 74 مقعدا. واستطلعت يو جوف اراء 2832 بريطانيا.