قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

Photo

مانيلا: قالت الشرطة الفلبينية ونقابة محلية للصحفيين يوم الجمعة ان مسلحين على دراجة نارية أطلقا الرصاص على مراسل اذاعي في شمال البلاد وهو أول حادث عنف ضد صحفيين تشهده البلاد هذا العام.

وقال ادواردو دوبالي قائد الشرطة المحلية ان يوجين بايت كان في طريقه الى المنزل بعد انتهاء عمله في محطة اذاعية مملوكة لجماعة سياسية قوية في اقليم ايلوكوس سور حين أطلق مسلحان الرصاص عليه ليل الخميس.

واضاف قائلا للصحافيين quot;أصيب...لكنه استطاع الهرب ممن كانا يريدان اغتياله.

quot;نحاول الان الوصول الى دافع الهجوم. من السابق لاوانه استنتاج أن هذا متصل بعمله لانه يمكن أن تكون هناك أسباب أخرى لمحاولة قتله.quot;

وذكر معهد انترناشونال نيوز سيفتي ومقره بروكسل أن الفلبين صنفت على أنها أخطر دولة على الصحفيين في عام 2009 حيث قتل 30 من العاملين بالصحافة المحلية في مذبحة لها دوافع سياسية باقليم جنوبي في نوفمبر تشرين الثاني.

ويتعرض الصحفيون للخطر بسبب التحقيقات الصحفية عن تهريب المخدرات والمقامرة والفساد والانشطة غير القانونية الاخرى التي تورط فيها مسؤولون في الفلبين.