قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يصل القاضي أنطونيو كاسيزي رئيس المحكمة الدولية الخاصة بلبنان الى بيروت الشهر المقبل لبحث ترتيبات عمل المحكمة.

بيروت : ذكرت أنباء صحافية لبنانية أن رئيس المحكمة الدولية الخاصة بلبنان القاضي أنطونيو كاسيزي سيصل الى بيروت في شهر شباط / فبراير المقبل للبحث مع المسؤولين اللبنانيين في ترتيبات عمل المحكمة والإجراءات التي ستعتمدها.

ونقلت صحيفة quot;المستقبلquot; اللبنانية عن احد اعضاء المحكمة قوله إن القاضي كاسيزي سيزور دولا عدة الى جانب لبنان منها سوريا والأردن ومصر وتركيا وذلك لإبرام اتفاقيات مع هذه الدول ترعى أطر التعاون بينها وبين المحكمة بما يسهل مهمة هذه الأخيرة ويؤمن محاكمات عادلة.

وأكد عضو المحكمة للصحيفةquot; أن أي تبدلات تطرأ على صعيد الأعضاء أو الموظفين أو فريق التحقيق لا تعدو كونها إجراءات إدارية ولن يكون لها أي أثر سلبي على دور المحكمة والمهمة التي أنشئت لأجلها وهي محاكمة المتورطين في جريمة اغتيال رئيس وزراء لبنان رفيق الحريري ورفاقهquot;.

وشدد على quot;أن المحكمة باتت خارج الضغوط والمساومات وهي تنجز اليوم كل الأعمال الإدارية التي تجعلها جاهزة للبدء بالمحاكمة بعد أن يصدر المدعي العام دانيال بلمار قراره الاتهاميquot;.

وفي سياق متصل نقلت صحيفة quot;الأخبارquot; اللبنانية عن مسؤول رفيع في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان قوله lsquo;ن quot;حقيبة المدعي العام دانييل بلمار مليئة بالمستندات وهو يعمل على تنظيمها وتدعيمها بأدلة إضافية تشجع على إقناع قاضي الإجراءات الأولية دانييل فرانسين بالمضي في مضبطة الاتهامquot;، مضيفا quot;لن تتضمن مضبطة الاتهام quot;حزب اللهquot; أو المقاومة أو سورية أو أيّ حزب أو تنظيم أو تيار بل أسماء أشخاصquot;.

وتوقع المسؤولquot; أن تثار ضجة إعلامية غير مسبوقة فالبعض سيدعي أن فلانا مقرب أو منتمٍ إلى جهة معينة بينما قد يكون ذلك إما غير صحيح وإما أن لا علاقة بين الاتهام بالضلوع في ارتكاب جريمة والانتماء السياسي أو الاجتماعي أو الطائفيquot;.