قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت وزارة الدفاع الافغانية السبت ان حلف شمال الاطلسي سينقل الى السلطات الافغانية ادارة سجن باغرام الواقع في اكبر قاعدة اميركية في افغانستان التي تتعرض لانتقادات المدافعين عن حقوق الانسان.

كابول: جاء في بيان صادر عن وزارة الدفاع ان اتفاقا وقع السبت بين الحكومة الافغانية وقوة الحلف الاطلسي في افغانستان. وذكرت الوزارة quot;انها خطوة مهمة على طريق بسط السلطة الوطنيةquot; في افغانستان. وقالت الوزارة ان موعد تسليم السلطات الافغانية سجن باغرام لم يحدد بعد.

والسجن الجديد الذي دشن في تشرين الثاني/نوفمبر المعروف باسم مركز اعتقال باروان حل مكان سجن باغرام القديم حيث كان يعتقل فيه 650 من quot;المقاتلين الاعداءquot;. ويقع السجنان في القاعدة العسكرية. وكان المدافعون عن حقوق الانسان انتقدوا افتتاح سجن جديد لا يحترم المعايير الدولية على حد قولهم. وانتقدوا خصوصا استمرار الاعتقالات التعسفية.

ويعتبر المعتقلون في باغرام سجناء حرب اسروا على ارض المعركة ولا يكلف محامون للدفاع عنهم ويجهلون التهم الموجهة ضدهم. ونال سجن باغرام الذي فتح اثر سقوط نظام طالبان نهاية 2001 سمعة سيئة. وكانت فضيحة اولى نشبت في كانون الاول/ديسمبر 2002 عندما توفي سجينان بفارق اسبوع رسميا لاسباب طبيعية قبل ان يكشف تحقيق بانهم تعرضوا للضرب وحرموا من النوم.