قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قضت محكمة اميركية بتوجيه اتهامين لمواطن أميركي من أصل بوسني بالتآمر للقتل وتلقي تدريبات على ايدي منظمة ارهابية.

نيويورك: دفع زميل دراسة سابق لشخص متهم بالتدبير لشن هجوم بالقنابل في نيويورك بتحريض من القاعدة ببرائته السبت في اتهامين بالتآمر للقتل وتلقي تدريبات على ايدي منظمة ارهابية.

وألقي القبض على اديس مدونجانين (25 عاما) وهو مواطن أميركي من أصل بوسني يوم الجمعة بعد مطاردة سريعة بالسيارات انتهت بوقوع تصادم على جسر في مدينة نيويورك.

وخلال مثوله امام المحكمة السبت واجه مدونجانين اتهاما واحدا بالتآمر لارتكاب جريمة قتل في دولة اجنبية هي باكستان واتهاما بتلقي تدريبات على نمط عسكري من القاعدة.

والقي القبض ايضا يوم الجمعة على زارين احمدزاي (24 عاما) من اصل افغاني والذي دفع ببرائته في تهمة تقديم بيانات خاطئة لمكتب التحقيقات الاتحادي وبصفة خاصة الكذب بشأن الاماكن التي زارها في باكستان وافغانستان.

وكان مدونجانين واحمدزاي في نفس المدرسة الثانوية بنيويورك مع الافغاني المولد نجيب الله زازي (24 عاما) والذي القي القبض عليه في ايلول واتهم بالتآمر لشن هجوم بالقنابل في نيويورك في ذكرى هجمات 11 ايلول.

ويزعم المحققون ان الرجال الثلاثة سافروا الى باكستان سويا في عام 2008 وحضروا معسكر تدريب تابعا لتنظيم القاعدة.