قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ابيدجان: اتهم رئيس ساحل العاج لوران غباغبو اللجنة الانتخابية المستقلة بـquot;التزويرquot; وquot;التلاعبquot; في كيفية تعاملها مع الخلافات التي اثارتها القائمة الانتخابية الموقتة التي يفترض انجازها استعدادا للانتخابات الرئاسية.

وتهدف هذه المرحلة التي بدأت مع نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الى تحديد مصير نحو مليون و33 الفا من quot;الحالات الخلافيةquot; من بين نحو 6,4 ملايين شخص تم احصاؤهم تمهيدا لاجراء الانتخابات الرئاسية.

وارجئت هذه الانتخابات منذ العام 2005، ثم تقرر في الثالث من كانون الاول/ديسمبر الفائت اجراؤها quot;بين نهاية شباط/فبراير وبداية اذار/مارس 2010quot;.

واورد بيان تلاه عبر التلفزيون العام جيرفي كوليبالي المتحدث باسم الرئيس العاجي انه خلال اجتماع تراسه الخميس رئيس الوزراء غيوم سورو، فان رئيس اللجنة الانتخابية المستقلة روبير بوغري مامبي quot;كشف انه سمح في شكل احادي الجانب وغير معلنquot; اجراء عمليات تحقق اضافية بهدف المصادقة على quot;حالات خلافيةquot;.

واضاف البيان ان هذه العمليات التي اجريت بمعزل عن الاليات الاعتيادية quot;اكدت وجوب ضم 429 الف شخص الى القائمة الانتخابية النهائيةquot;.

وشدد الرئيس العاجي على انه quot;لن يقبل باي تزوير او تلاعب مهما كانت طبيعته، حتى لو صدر من اللجنة الانتخابية المستقلةquot;.

وفي وقت سابق السبت، اقر مساعد المتحدث باسم اللجنة الانتخابية المستقلة بان الاخيرة اصدرت quot;في شكل داخليquot; وثيقة انطلاقا quot;من عمليات تحقق اضافيةquot; تقترح المصادقة على quot;نحو 400 الف شخصquot;.

وقالت اوساط رئيس الوزراء مساء ان غيوم سورو الذي التقى الجمعة في واغادوغو الوسيط في الازمة العاجية رئيس بوركينا فاسو بليز كامباوري quot;توصل الى حلquot; للجدل الراهن.

واكدت هذه الاوساط انه quot;اعتبارا من بداية الاسبوع، فان رئيس الوزراء سيعلن اجراءات مهمةquot;.

واوضح المصدر نفسه ان سورو quot;لن يطلب استقالةquot; بوغري، معتبرا ان الامر يتصل بquot;قضية ضميرquot; بالنسبة الى رئيس اللجنة الانتخابية المستقلة.