قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يؤكد كبير مفاوضي الامم المتحدة والاتحاد الافريقي جبريل باسوليهأن الدوحة ستكون مكانا للمفاوضات وللخروج من ازمة دارفور

واغادوغو: صرح كبير مفاوضي الامم المتحدة والاتحاد الافريقي جبريل باسوليه بان مفاوضات السلام حول دافور ستستانف في الدوحة في اخر كانون الثاني/يناير الحالي معربا عن الامل في استجابة عبد الواحد محمد نور الزعيم التاريخي لحركة تحرير السودان المتمردة.
وقال باسوليه quot;سنجعل الدوحة مكانا للمفاوضات وللخروج من ازمة دارفورquot; وذلك امام عدد من الصحافيين اثر لقاء مع وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الذي وصل الاحد الى بوركينا فاسو، المحطة الاخيرة في جولة افريقية.

واضاف كبير مفاوضي الامم المتحدة والاتحاد الافريقي ان quot;طاولة مفاوضات الدوحة هي التي سنتمكن من خلالها من حمل اطراف النزاع على التعهد بوقف حقيقي للقتال واتخاذ ترتيبات لانهاء الحربquot;.
واوضح ان المباحثات ستبدا في 18 كانون الثاني/يناير في الدوحة وستتضمن في اليوم التالي لقاء بين الحركات المسلحة والمجتمع المدني قبل المفاوضات الرسمية في 24 من الشهر نفسه.

وعقدت الجولة الاولى لمفاوضات السلام في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر في الدوحة في غياب ممثلي الحكومة السودانية والمتمردين.
وقال باسوليه quot;الامور صعبة لكنها تسير في الاتجاه السليمquot; موضحا انه تباحث مع كوشنير في quot;حالة عبد الواحد محمد نور الذي يعيش في المنفى في باريسquot;.

واوقع نزاع دارفور، غرب السودان، 300 الف قتيل منذ 2003 كما تفيد تقديرات الامم المتحدة، وعشرة الاف فقط وفقا للخرطوم، كما ادى الى نزوح 2,7 مليون شخص.