قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا مسعود بارزاني لطرح الخلافات والاراء داخل البرلمان، عدم السماح لاي طرف باستغلال هذه الخلافات لتعكير الاجواء الامنية المستقرة في الاقليمquot;.

اربيل: اكد الزعيم الكردي العراقي مسعود بارزاني الاحد انه لن يسمح باندلاع الاقتتال الداخلي بين الاكراد مرة اخرى اثر تأزم الاوضاع بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة quot;التغييرquot; المنشقة عنه.
وجاء في بيان لديوان رئاسة اقليم كردستان ان بارزاني quot;لن يسمح مرة اخرى باندلاع الاقتتال الداخليquot;.

واضاف quot;يجب طرح الخلافات والاراء داخل البرلمان، ويجب عدم السماح لاي طرف باستغلال هذه الخلافات لتعكير الاجواء الامنية المستقرة في الاقليمquot;.
واوضح ان الزعيم الكردي quot;اوعز بوقف جميع السجالات الاعلامية بين الاطراف السياسية في الاقليم بعد اشتداد حدة السجالات بين جلال طالباني الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني وخصمه نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغييرquot;.

يذكر ان اقتتالا داخليا اندلع اواخر العام 1994 بين الحزب الديموقراطي الكردستاني بزعامة بارزاني والاتحاد الوطني قبل ان تنجح وزارة الخارجية الاميركية في مصالحتهما في واشنطن العام 1998.
وقد اودى النزاع باكثر من ثلاثة الاف قتيل وفقا لتقديرات مصادر كردية مستقلة.

كما افاد البيان ان هذا القرار تم اتخاذه بعد اجتماع موسع في اربيل ضم بارزاني ورئيس برلمان الاقليم كمال كركوكي والاطراف السياسية المشاركة في برلمان كردستان.
وكانت بعض وسائل الاعلام نشرت نهاية الاسبوع المنصرم تصريحات شديدة اللهجة لمصطفى ردا على تقرير قدمه طالباني امام حزبه قبل شهرين يتهم فيه زعيم حركة quot;التغييرquot; بالخيانة.

كما اعلنت حركة quot;التغييرquot; الاسبوع الماضي تعرض انصارها لهجمات في محافظة السليمانية سقط خلالها قتيل وخطف شخص، مطالبة بارزاني بوضع حد لها.