قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن خالد مشعل إن سوريا لم تطلب من حركة حماس توقيع ورقة المصالحة خارج مصر، وبحسبه فلم يقدم احد نفسه بديلا عن القاهرة.

الدوحة: نفى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الاحد ان تكون سوريا طلبت من حماس توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي رعته مصر خارج هذا البلد متهما في المقابل واشنطن بتعطيل هذه المصالحة.

وقال مشعل للصحافيين في الدوحة quot;لا احد في دمشق او غير دمشق قدم نفسه بديلا عن القاهرة ولم يرد احد توقيع الورقة في بلده بدلا عن القاهرةquot;. واوضح quot;هناك جهد عربي يسهل المصالحة فقط ولا صحة لما افتري علينا باننا نريد توقيع الورقة خارج القاهرةquot;.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اعلن ان حماس طلبت توقيع ورقة المصالحة خارج مصر متهما حماس بتعطيل المصالحة. الا ان مشعل نفى هذه الاتهامات واكد quot;ان المصالحة تعطلت لان الورقة المصرية تختلف عما اتفقنا عليه مع فتح وباقي الفصائلquot;.

واوضح quot;عندما نتفق وفتح على ورقة محددة بشان لجنة الانتخابات وعلى اساس انها تشكل باتفاق الفصائل الفلسطينية جميعها ويصدرها الرئيس بعد ذلك بمرسوم ثم تاتي الورقة المصرية لتقول ان الرئيس يصدر المرسوم بالتشاور غير الملزم مع باقي الفصائل فهذا يختلف بالتاكيد عما اتفقنا عليهquot;.

واتهم مشعل في المقابل الولايات المتحدة بتعطيل المصالحة وقال quot;الاميركيون لا يريدون المصالحة وارسلوا كلاما واضحا للمصريين ولمحمود عباس بانه اذا وقعت المصالحة فستقطع المساعداتquot;. ويزور مشعل قطر في اطار جولة عربية واقليمية شملت اليمن وايران وليبيا والسعودية والبحرين وسوريا.