قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل 14 شخصاً على الاقل الاحد في معارك للسيطرة على مدينة بلدوين في وسط جنوب الصومال، وفق ما افادت مصادر متطابقة.

مقديشو: شنت مجموعة اهل السنة والجماعة المتحالفة مع الحكومة الصومالية وميليشيا قبلية محلية هجوما على مدينة بلدوين التي تبعد 400 كلم شمال غرب مقديشو قرب الحدود الاثيوبية والتي يسيطر على قسم كبير منها المتمردون الاسلاميون المنتمون الى الحزب الاسلامي.

وقال قائد ميليشيا قبلية محلية هو يوسف احمد هغار quot;بدعم من مقاتلي اهل السنة، واجهت قواتنا العدو الذي كان يسيطر على المدينة خلال الاسابيع الاخيرة. لقد فقدنا اربعة رجال وقتلنا عشرة من الاعداءquot;. وفي اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس، نفى قيادي محلي في الحزب الاسلامي التعرض لاي هزيمة، لافتا الى مقتل عشرة اشخاص معظمهم من المعسكر الاخر.

وقال القيادي شيخ هيديج محمود ان quot;الكفرة هاجموا قواعدنا في المدينة، فرددنا بقوةquot;. واكد احد زعماء المدينة عبدالله معلم عدن الهجوم الذي شنته القوات الموالية للحكومة، مشددا على ان المواجهات، وخصوصا بالاسلحة الثقيلة، كانت بالغة العنف.

واوضح عدن ان quot;المدينة منقسمة شطرين. المقاتلون الموالون للحكومة الذين شنوا الهجوم تمكنوا من دفع خصومهم نحو الغربquot;، مشيرا الى انه شاهد ثماني جثث. وقال احد سكان المدينة عبد الرحمن علي ان المتمردين الاسلاميين تمركزوا قرب الجسر الذي يقسم المدينة شطرين، متحدثا عن تبادل متقطع لاطلاق النار.