قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وجهت محكمة في ابو ظبي اتهامات لـ 14 رجلا وأمراة واحدة في قضية دعارة وتجارة بالبشر، وتشمل الشبكة المعتقلة اشخاصا كانوا يقومون بالتوظيف في المغرب.

ابوظبي: وجهت محكمة في ابوظبي اتهامات ل14 رجلا وامراة واحدة في قضية تتعلق باكبر شبكة للاتجار بالبشر والدعارة يتم الكشف عنها في العاصمة الاماراتية، بحسب ما افادت صحيفة quot;ذي ناشنلquot; الاثنين. واتهم هؤلاء ال15 بالتورط في شبكة قدمت وعودا بالعمل في الامارات ل13 امراة، معظمهن مغربيات، الا انهن اجبرن على ممارسة البغاء بعد وصولهن الى البلاد.

وذكرت الصحيفة ان الشبكة تشمل اشخاصا كانوا يقومون بالتوظيف في المغرب وآخرون يشرفون على سير الاعمال في الامارات، اضافة الى اشخاص كانوا يعملون قوادين. وبحسب شهادات ادلي بها امام المحكمة، فقد احتجزت النساء في فيلا وعدة شقق بعيد وصولهن الى الامارات، ثم تعرضن للضرب وهددن بالقتل واجبرن على العمل كمومسات.

وذكرت الصحيفة ان قائد الشبكة سوري فار من الامارات وقد اجبر على ما يبدو زوجته المغربية ايضا على ممارسة البغاء. ويفترض ان تصدر المحكمة حكمها في هذه القضية في 17 كانون الثاني/يناير.